إيران تطمح لمضاعفة صادرات النفط بعد رفع العقوبات
آخر تحديث: 2014/11/20 الساعة 20:40 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/20 الساعة 20:40 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/28 هـ

إيران تطمح لمضاعفة صادرات النفط بعد رفع العقوبات

زنغنه قال الصيف الماضي إن بمقدور إيران زيادة صادراتها النفطية بنصف مليون برميل فوراً(أسوشيتد برس-أرشيف)
زنغنه قال الصيف الماضي إن بمقدور إيران زيادة صادراتها النفطية بنصف مليون برميل فوراً(أسوشيتد برس-أرشيف)

قال وزير النفط الايراني بيجن زنغنه اليوم إن بلاده ستضاعف صادراتها النفطية في غضون شهرين، إذا رفعت العقوبات المفروضة عليها.

وتصدر طهران حاليا قرابة 1.3 مليون برميل نفط يوميا، وذكر زنغنه في آخر اجتماعات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في يونيو/حزيران الماضي، إن بلاده تستطيع زيادة صادراتها النفطية نصف مليون برميل على الفور عقب أي رفع للعقوبات الغربية عليها.

وأضاف المسؤول الإيراني أن بمقدور بلاده ضخ أربعة ملايين برميل يوميا في أقل من ثلاثة أشهر بعد إلغاء العقوبات.

ويرى محللون أن الأمر سيتطلب وقتاً أطول لكي تزيد إيران صادراتها النفطية، معتبرين أن العقوبات على القطاع النفطي الإيراني ربما تكون آخر عقوبات يتم رفعها.

ويقول المحلل النفطي أمير هانجاني إن تقديرات وزير النفط الإيراني "متفائلة جدا"، ويضيف أن رفع طهران إنتاجها النفطي سيحتاج إلى ما بين ثلاث وخمس سنوات.

حصص أوبك
وفي سياق متصل، صرح زنغنه أنه سيبحث مع المسؤولين السعوديين الأسبوع المقبل في العاصمة النمساوية فيينا الحصة السوقية لإنتاج النفط، وذلك عندما يجتمع ممثلو الدول الأعضاء بأوبك لمناقشة سقف إنتاجهم وسياسات الأسعار.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن زنغنه قوله إن "الدول الواقعة جنوبي الخليج الفارسي مهتمة بالحفاظ على حصتها السوقية، وسيكون من الصعب خفض الحصة".

وقال محمد الصبان -وهو مستشار كبير سابق لوزير النفط السعودي علي النعيمي- إنه يتوقع أن تبقي أوبك على سقف الإنتاج دون تغيير عند مستوى ثلاثين مليون برميل يوميا.

المصدر : رويترز

التعليقات