المغرب يطور وسائله التجارية للنفاذ للسوق القطرية
آخر تحديث: 2014/11/19 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/19 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/26 هـ

المغرب يطور وسائله التجارية للنفاذ للسوق القطرية

وزير التجارة الخارجية المغربي (الرابع من اليسار) وبجواره رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين (الجزيرة)
وزير التجارة الخارجية المغربي (الرابع من اليسار) وبجواره رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين (الجزيرة)

تجري بعثة تجارية مغربية زيارة لـقطر بدأتها الاثنين وتنتهي الخميس المقبل بغرض بحث فرص الاستثمار مع رجال الأعمال القطريين، وقد ترأس وزير التجارة المغربي محمد عبو وفدا رسميا التقى أول أمس عددا من المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال بقطر، وترمي هذه الزيارة إلى النهوض بالتجارة البنية والاستثمار في ظل الشراكة الإستراتيجية التي تربط المغرب بدول الخليج العربي منذ العام الماضي.

وقال الوزير المغربي في تصريح للجزيرة نت إن الهدف الأساسي من هذه البعثة هو الدفع بالعلاقات الاقتصادية بين المغرب وقطر، مضيفا أن السلطات المغربية تدرس إقامة أيام اقتصادية مغربية قطرية كل سنة، بحيث تقام بالتناوب بين البلدين.

وأشار الوزير عبو إلى أن المغرب يسعى لتطوير وسائله لتطوير علاقاته التجارية مع قطر، بحيث لن يتم الاكتفاء باللقاءات الثنائية بين رجال الأعمال من البلدين على أهميتها، بل تتم دراسة تنظيم معرض للمنتجات المغربية بقطر، بما يتيح فرصة للقاء المباشر بين المنتجين المغاربة والمستهلكين في قطر.

وأضاف المسؤول المغربي أن هذا النوع من اللقاءات الترويجية بين المنتجين والمستهلكين لاقى نجاحا في معرض أقامه المغرب في روسيا.

زيارات ميدانية
وفي الإطار نفسه، أفاد الوزير المغربي للجزيرة نت بأن بلاده تسعى لتنظيم زيارات ميدانية لوفود قطرية لوحدات إنتاجية مغربية للاطلاع على طريقتها في الإنتاج والتصنيع.

وعقب لقاء نظم أمس الاثنين بين الوفد المغربي برئاسة وزير التجارة الخارجية وغرفة تجارة قطر، ذكر عبو في تصريح للصحافيين أن هناك فرص لزيادة حجم التجارة بين البلدين، ولا سيما أنه لا منافسة بين الصادرات القطرية والمغربية بل هناك تكامل.

ووفق للإحصائيات الرسمية المغربية، فإن حجم التبادل التجاري بين قطر والمغرب ما زال ضعيفا، إذ لم يتجاوز 933 مليون درهم (106 ملايين دولار) في العام الماضي، وتحتل قطر المرتبة الـ42 في لائحة الشركاء التجاريين للمغرب، في حين يحتل الأخير المرتبة الـ91 في لائحة الشركاء التجاريين لقطر.

وأشار المسؤول المغربي إلى أن أبرز المنتجات المغربية التي يمكن تصديرها للسوق القطرية والتي تتميز بالتنافسية هي المواد الغذائية وفواكه البحر والأدوية والأثاث والديكور، فضلا عن المنسوجات والملابس.

لقاءات ثنائية
ولهذا الغرض تتواصل لقاءات ثنائية بين رجال أعمال مغاربة وقطريين في العاصمة الدوحة منذ الثلاثاء، إذ تعقد اجتماعات لبحث فرص الأعمال بين 32 شركات مغربية وأربعين شركات قطرية في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وصناعة الأدوية والبناء والتشييد والمنسوجات والديكور والاستشارات والقطاع السمعي البصري والمنتجات الغذائية.

يشار إلى أن زيارة البعثة التجارية المغربية لقطر تأتي قبل أيام من عقد المنتدى الرابع للاستثمار الخليجي المغربي في مدينة الدار البيضاء المغربية يومي 28 و29 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

وسيركز الملتقى على بحث تعزيز فرص الاستثمار والشراكة بين الجانبين في قطاعات، أبرزها الزراعة والأمن الغذائي والصناعة والسياحة والعقار والمواصلات والنقل والسكك الحديدية الطاقة والمعادن.

المصدر : الجزيرة

التعليقات