قالت وكالة أنباء الصين الجديدة شينخوا أمس إن شرطة العاصمة الصينية بكين أغلقت أكثر من عشرة بنوك "سرية" مسؤولة عن تحويل أكثر من 22.6 مليار دولار إلى خارج الصين بشكل غير قانوني.

وأضافت الوكالة الرسمية أن الشرطة اعتقلت 59 مشتبها بهم وجمدت 264 حساباً بنكياً وصادرت أكثر من ثمانمائة بطاقة بنكية بعدما دهمت مواقع في وسط بكين.

وقالت الشرطة إن المشتبه بهم الذين كانوا يعملون من بيوتهم الخاصة استعاروا أو استأجروا أو اشتروا حسابات بنكية لشراء خمسين ألف دولار من النقد الأجنبي بكل حساب.

ويمنع القانون الصيني الأفراد من تحويل أكثر من خمسين ألف دولار إلى خارج البلاد سنويا. لكن أنشطة غسل الأموال انتعشت في السنوات الأخيرة لمساعدة الأثرياء الصينيين في فعل ذلك، في حين واجهت السلطات صعوبة في التصدي لهذه الممارسات.

السوق السوداء
وفي سياق متصل، قال تشو قوانغ ياو -نائب وزير المالية الصيني- السبت في تصريحات صحافية -على هامش اجتماعات قمة مجموعة العشرين بأستراليا- إن النمو السريع للقطاع البنكي الموازي (السوق السوداء) من أكبر المشكلات التي تواجه بلاده.

وأضاف تشو أن حجم هذا القطاع يظل صغيرا نسبيا، ولكن أكبر خطر يشكله هو نموه السريع جدا.

وحسب تقرير لهيئة الاستقرار المالي التابعة لصندوق النقد الدولي فإن حجم القطاع البنكي الموازي في الصين يحتل المرتبة الثالثة عالميا من حيث الضخامة.

المصدر : رويترز