تراجعت أسعار العقود الآجلة لنفط برنت الأوروبي عن 80 دولارا للبرميل في التعاملات الآسيوية اليوم الخميس بعد أن توقعت منظمة أوبك انخفاض الطلب على نفطها العام القادم, في وقت حافظت السعودية على صمتها بشأن خفض محتمل في الإنتاج.

وأكد وزير النفط السعودي علي النعيمي مجددا السياسة التي تتبعها المملكة منذ وقت طويل والتي تهدف إلى استقرار الأسواق العالمية, مهونا من شأن الحديث عن "حرب أسعار". لكن لم يبدر عنه أي مؤشر على رده على تراجع أسعار الخام.

وفي أول تصريحات علنية له منذ هبوط أسعار النفط العالمية إلى أدنى مستوياتها في أربعة أعوام، قال النعيمي إن السعودية -أكبر مصدر للنفط في العالم- تريد العمل "مع المنتجين الآخرين لضمان استقرار الأسعار لما فيه مصلحة المنتجين والمستهلكين وصناعة النفط بوجه عام".

وواصلت أسعار النفط التراجع رغم أن بيانات من معهد البترول الأميركي صدرت الليلة الماضية أظهرت أن مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة انخفضت 1.5 مليون برميل في الأسبوع الماضي لتبلغ 373 مليونا في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى زيادة قدرها 800 ألف برميل.

وتراجعت عقود برنت تسليم ديسمبر/كانون الأول في أسواق آسيا 43 سنتا إلى 79.95 دولارا للبرميل, كما انخفضت عقود الخام الأميركي الخفيف 15 سنتا إلى 77.03 دولارا للبرميل.

المصدر : رويترز