أعلنت هيئات رقابة مالية بريطانية وأميركية عن تغريم خمسة بنوك ملياري جنيه إسترليني (3 مليارات دولار)، بعدما خلص تحقيق مشترك إلى تلاعب البنوك بأسعار العملات في البورصات العالمية.

وقالت هيئة الرقابة المالية البريطانية -المعروفة باسم هيئة السلوك المالي- إن التلاعب الذي أثر على أسواق المال التي يصل حجم  تعاملاتها اليومية إلى ثلاثة تريليونات جنيه إسترليني، من شأنه "تقويض الثقة في النظام المالي بالمملكة المتحدة والتشكيك في نزاهتها".

وقد تم تغريم البنك الملكي الأسكتلندي، وسيتي بنك، وإتش.أس.بي.سي، وجي.بي مورغان تشيس، ويو.بي.أس. ويجري حاليا تحديد قيمة الغرامة المفروضة على بنك باركليز.

وأوضحت الهيئة البريطانية أن هذه البنوك "فشلت في ضبط عملياتها في تبادل عملات مجموعة العشر"، وهي سلة تشمل العملات العشر الأكثر استخداما في العالم.

وأضافت في بيان أن "إخفاقات هذه البنوك تقوض الثقة في النظام المالي البريطاني وتعرضه للخطر".

يشار إلى أن الممارسات التي تعاقَب عليها البنوك استمرت من مطلع العام 2008 إلى نهاية العام 2013.

 

المصدر : وكالات