السعودية: لا حرب أسعار بأسواق النفط
آخر تحديث: 2014/11/13 الساعة 02:48 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/13 الساعة 02:48 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/21 هـ

السعودية: لا حرب أسعار بأسواق النفط

النعيمي يدلي بتصريحات صحفية سابقة قبيل اجتماع منظمة أوبك (الأوروبية-أرشيف)
النعيمي يدلي بتصريحات صحفية سابقة قبيل اجتماع منظمة أوبك (الأوروبية-أرشيف)

نفى وزير النفط السعودي علي النعيمي اليوم وجود حرب أسعار في سوق النفط العالمية في ظل استمرار أسعار الخام في الأسواق بالانخفاض دون ثمانين دولارا للبرميل، وهو أدنى مستوى لها منذ أربع سنوات، وأضاف أن سياسة الرياض هي الحفاظ على استقرار الأسواق.

وأضاف النعيمي في منتجع بالمكسيك أن "الحديث عن حرب أسعار علامة على سوء فهم مقصود أو غير ذلك، ولا أساس له من الواقع".

ولم يكشف المسؤول -الذي تتصدر بلاده قائمة كبريات الدول المصدرة للخام- عن موقف بلاده قبل اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في 27 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، والذي ستدرس فيه الدول الأعضاء مسألة خفض الإنتاج لدعم الأسعار التي هوت بنحو 30% منذ يونيو/حزيران الماضي.

وكرر النعيمي موقف بلاده من أن استقرار الأسواق في مصلحة المنتجين والمستهلكين، وأن السوق وليس السعودية هي التي تحدد في نهاية المطاف الأسعار، وأن المعادلة السعرية الشهرية لصادرات بلاده النفطية تتحدد وفقا لمجموعة من عوامل السوق.

video

تراجع مستمر
وتراجعت أسعار النفط في الشهر الماضي إلى أقل من 83 دولارا للبرميل وواصلت هبوطها لتصل اليوم إلى أقل من ثمانين دولارا، وهو أقل سعر منذ 2010.

ويعزى الهبوط إلى وفرة العرض في الأسواق العالمية وتراجع الطلب نتيجة عدم استقرار تعافي الاقتصاد العالمي.

وفي سياق متصل، أبلغت السعودية منظمة أوبك اليوم أنها أبقت على إنتاجها من النفط دون تغيير يذكر في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وذلك في أحدث مؤشر على عدم تقليص الإمدادات حتى الآن رغم انخفاض الأسعار.

وقالت أوبك في تقرير شهري صدر اليوم إن إنتاج السعودية هو 9.69 ملايين برميل في الشهر الماضي مقابل 9.70 ملايين برميل في سبتمبر/أيلول الماضي.

سياسة الرياض
ويرى مراقبون أن السعودية حريصة على الحفاظ على حصتها بالسوق العالمية في مواجهة طفرة النفط الصخري الأميركي، وهو ما جعل الرياض تخفض سعر بيع خامها إلى السوق الأميركية.

بالمقابل، قال وزير النفط الكويتي علي العمير اليوم إن بلاده تأمل بألا تهبط أسعار النفط إلى مستوى يضر الاقتصاد الكويتي، وتشكل إيرادات النفط 94% من إيرادات خزينة البلاد.

المصدر : وكالات

التعليقات