افتتحت إمارة دبي اليوم أول "تراموي" في منطقة الخليج بعد سبع سنوات من إطلاق المشروع الذي بلغت قيمته مليار يورو (1.25 مليار دولار)، وقد تولت إنشاء المشروع شركتا ألستوم الفرنسية وبيس البلجيكية.

وقد صعد ولي عهد دبي الشيخ حمدان محمد بن راشد آل مكتوم على متن الرحلة الافتتاحية للتراموي، التي يصل طول مسارها إلى 10.6 كيلومترات، وتبلغ مدة الرحلة بأكملها 42 دقيقة.

وتربط المرحلة الأولى من التراموي التي افتتحت الثلاثاء بعض أبرز مناطق دبي، خاصة منطقة المارينا وشارع الصفوح ومدينة دبي للإعلام وقرية المعرفة، ويتصل التراموي بمترو دبي في محطتين من محطاته الـ11.

وحسب معلومات نشرتها وسائل الإعلام المحلية، فإن تراموي دبي هو الأول في العالم الذي يحظى بمحطات مُكيفة وأبواب أمان تفصل منصة الركاب عن السكة، كما تتم تغذيته بشكل كامل بالكهرباء من تحت الأرض.

تأخر
وقد تعرض المشروع للتأخر بسبب الأزمة المالية التي ضربت العالم وطالت إمارة دبي في عامي 2008 و2009، وأسفرت عن تأخر العمل عدة سنوات جراء نقص مصادر التمويل، ولم تستطع حكومة دبي توفير التمويل الضروري لإكمال المشروع إلا في عام 2012 بضمانات من مؤسستين ماليتين في فرنسا وبلجيكا.

ومن المنتظر أن تنطلق الأشغال في المرحلة الثانية لتراموي دبي في العام المقبل، حيث سيمتد إلى مناطق أخرى من المدينة، ويستهدف القائمون على المشروع الانتهاء من المرحلة الثانية قبل انطلاق معرض أكسبو 2020 الذي ستحتضنه دبي.

المصدر : الفرنسية