آبيك يقر خارطة طريق لإنشاء منطقة للتجارة الحرة
آخر تحديث: 2014/11/11 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/11 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/19 هـ

آبيك يقر خارطة طريق لإنشاء منطقة للتجارة الحرة

أوباما يتحدث اليوم في اجتماعات قمة أبيك وإلى يساره نظيريه الصيني والروسي (رويترز)
أوباما يتحدث اليوم في اجتماعات قمة أبيك وإلى يساره نظيريه الصيني والروسي (رويترز)

اتفق زعماء دول منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبيك) اليوم على خارطة طريق اقترحتها الصين من أجل إنشاء منطقة للتجارة الحرة في آسيا والمحيط الهادي.

ووصف الرئيس الصيني شي جين بينغ في ختام قمة المنتدى بالعاصمة الصينية بكين هذا الاتفاق بـ"الخطوة التاريخية".

ودعا تشي إلى تسريع المباحثات بشأن إقامة منطقة التجارة الحرة بهدف حفز النمو في دول المنطقة، وذلك في ظل عدم استقرار تعافي الاقتصاد العالمي، وأضاف "في مواجهة الوضع الجديد ينبغي لنا أن نواصل تعزيز التكامل الاقتصادي الإقليمي، وأن ننشئ نموذجاً للانفتاح يساعد على تحقيق التنمية في الأجل الطويل".

شي جين بينغ دعا إلى تسريع مباحثات إقامة منطقة للتجارة الحرة بآسيا والهادي (رويترز)

الشراكة عبر الهادي
ومن المنتظر أن يستند مشروع إقامة منطقة التجارة الحرة على مبادرات أخرى، أبرزها اتفاق الشراكة عبر الهادي الذي تدافع عنه الولايات المتحدة، ويرمي إلى تخفيف القيود المفروضة على التجارة بين 11 دولة في منطقة الهادي، ومن أبرزها الولايات المتحدة واليابان وكندا وأستراليا والمكسيك، ولكن الاتفاق لا يشمل الصين.

وتشكل الدول الأعضاء في أبيك مجتمعة -وعددها 21- أكثر من نصف حجم الاقتصاد العالمي، وقرابة نصف حجم التجارة الدولية، و40% من مجموع تعداد سكان الأرض.

وكان الرئيس الصيني صرح أمس -في اجتماع المجلس الاستشاري لمنتدى أبيك- بأن منطقة التجارة الحرة لن تشكل تهديداً على المنطقة التجارية الحرة القائمة حالياً.

مجالات التعاون
وناقشت اجتماعات القمة فرص التعاون في عدد من المجالات، ومنها تعزيز التجارة البينية، وتطوير قطاع الخدمات، ودمج المرأة اقتصادياً في الحياة العملية، ومكافحة الفساد والشفافية في إدارة الدولة، والطاقة والبيئة والزراعة والثقافة والتكنولوجيا.

من جانب آخر أقر زعماء المنتدى تأسيس شبكة مشتركة بين القوى المعنية من أجل تعزيز التعاون في مجال مكافحة الفساد، بناءً على اقتراح تقدمت به كل من بكين وواشنطن.

المصدر : وكالات

التعليقات