توقع عدد كبير من المحللين والمتعاملين انخفاض أسعار الذهب إلى ألف دولار للأوقية بحلول نهاية العام، وذلك لأول مرة منذ عام 2009, رغم صعودها بنسبة 3% يوم الجمعة الماضي.

وقال نصف من شملهم الاستطلاع الذي أجرته رويترز يومي الأربعاء والخميس الماضيين وعددهم 27 مشاركا، إن أسعار الذهب ستنخفض عن مستوى دعم رئيسي عند 1100 دولار للأوقية بحلول نهاية العام الحالي.

وتوقعت نسبة كبيرة ممن شملهم الاستطلاع هبوط المعدن الأصفر إلى ألف دولار ليسجل أقل مستوى في خمسة أعوام, بينما توقع اثنان فقط من المشاركين في الاستطلاع أن يرتفع متجاوزا مستوى 1200 دولار.

وقد تكون آفاق أسعار الفضة أشد قتامة، إذ يتوقع معظم المشاركين في الاستطلاع أن تهبط بنسبة 10% إلى 14 دولارا للأوقية، وهو أدنى مستوى في خمسة أعوام.

وقال جون ماير المحلل في "أس.بي إنجل" للسمسرة "ستؤثر قوة الدولار على الذهب على المدى القصير".

وأجري المسح قبل صعود الذهب في المعاملات الفورية يوم الجمعة الماضي عقب هبوطه إلى أقل مستوى في أربعة أعوام ونصف قرب 1130 دولارا، بينما غطى مستثمرون مراكز مكشوفة عقب بيانات الوظائف الأميركية التي جاءت أقل من التوقعات.

المصدر : رويترز