ارتفعت صادرات النفط العراقية من الموانئ الجنوبية الشهر الجاري لتقترب من مستويات قياسية، كما قفزت شحنات نفط إقليم كردستان العراق، في علامة جديدة على أن القتال مع تنظيم الدولة الإسلامية لا يحول دون نمو الإمدادات من ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك).

وأظهرت بيانات ملاحية ترصدها رويترز أن صادرات موانئ جنوب العراق بلغت 2.55 مليون برميل يوميا في المتوسط على مدى أول 23 يوما من الشهر الجاري، وقدم مصدر في القطاع يتابع حركة الصادرات تقديرات مشابهة.

وفي ضوء ارتفاع إمدادات العراق وتعافي الإنتاج بليبيا رغم الصراع الدائر في كلا البلدين، تزيد الصعوبات التي تواجهها أوبك المقرر أن تعقد اجتماعا يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل لبحث سياسة الإمداد والأسعار، في ظل الهبوط الكبير لأسعار النفط عالمياً بسبب وفرة المعروض وتراجع الطلب.

أعلى مستوى
وتزيد صادرات الموانئ الجنوبية العراقية منذ بداية الشهر الجاري قليلاً عن متوسطها البالغ 2.54 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي بأكمله، وتقترب كثيرا من متوسط مايو/أيار الماضي البالغ 2.58 مليون برميل يوميا، والذي كان أعلى مستوى منذ العام 2003 على الأقل.

وناهز إجمالي صادرات موانئ العراق الشمالية والجنوبية معدلاً قياسياً ليبلغ 2.80 مليون برميل يومياً في فبراير/شباط الماضي، لكن الصادرات الشمالية من خام كركوك متوقفة منذ الثاني من مارس/آذار الماضي جراء هجمات على خط الأنابيب الممتد إلى تركيا، وهو ما يبقي على إجمالي الصادرات دون طاقته القصوى.

وقالت وكالة الطاقة الدولية إن متوسط صادرات كردستان العراق بلغ 180 ألف برميل يوميا في سبتمبر/أيلول الماضي، وأشار مصدر في القطاع يتابع حركة الشحنات إلى أن هذا المتوسط ربما بلغ مائتي ألف في أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

المصدر : رويترز