الأردن يوقع اتفاقية لاستغلال صخور الزيت
آخر تحديث: 2014/10/2 الساعة 11:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/2 الساعة 11:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/9 هـ

الأردن يوقع اتفاقية لاستغلال صخور الزيت

وقعت وزارة الطاقة الأردنية اتفاقية لاستغلال صخور الزيت مع شركة "أبكو" التابعة لمجموعة إنيفيت الإستونية (الأناضول)
وقعت وزارة الطاقة الأردنية اتفاقية لاستغلال صخور الزيت مع شركة "أبكو" التابعة لمجموعة إنيفيت الإستونية (الأناضول)

وقع الأردن أمس الأربعاء اتفاقية للطاقة مع شركة إستونية لتوليد الكهرباء من صخور الزيت.

وقال رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور الذي حضر حفل التوقيع، إن المشروع يستهدف تحويل مئات الملايين من الأطنان من الصخر الزيتي إلى بترول سائل وكهرباء.

وستكون البداية مع الكهرباء بقدرة 470 ميغاواطا تمثل سدس استهلاك البلاد من الكهرباء حاليا، يضاف إلى ذلك تشغيل المشروع للأيدي العاملة الأردنية واستقطاب التكنولوجيا الحديثة. وفي مرحلته الثانية سينتج المشروع النفط السائل ومشتقاته.

ووقعت وزارة الطاقة الأردنية الاتفاقية مع شركة العطارات للطاقة "أبكو" التابعة لمجموعة إنيفيت الإستونية لمدة 30 عاما وباستثمارات إجمالية تبلغ 2.2 مليار دولار.

ووقع الاتفاقية عن الجانب الأردني وزير الطاقة محمد حامد، وعن جانب "أبكو" المدير التنفيذي للشركة أندرياس إلياغ.

وقال محمد حامد إن هذ المشروع -الذي سيقام في منطقة العطارات الواقعة جنوب الأردن على مساحة 37 كيلومترا- هو الأول من نوعه في الأردن والشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يعمل بتكنولوجيا الحرق المباشر للصخر الزيتي، ويعد مصدرا محليا للوقود ومشروع التوليد الخاص الأول في العالم لذات التكنولوجيا.

 عبد الله النسور: المشروع يستهدف تحويل مئات الملايين من الأطنان من الصخر الزيتي إلى بترول سائل وكهرباء (الأناضول)

وذكر أن المشروع سيوفر ما لا يقل عن 3 آلاف فرصة عمل خلال فترة الإنشاء، وحوالي 600 إلى 700 فرصة ما بعد التشغيل.

وكان الوزير أشار مؤخرا إلى أن الاحتياطات السطحية من الصخر الزيتي لدى بلاده تبلغ 70 مليار طن، وهو رابع أكبر احتياطي في العالم.

والصخر الزيتي هو صخر جيري رسوبي، يحتوي على مادة عضوية صلبة قابلة للاحتراق، وعند تسخين هذا الصخر ينتج عنه البترول والغاز.

يذكر أن مشكلة الطاقة في الأردن تعتبر أحد التحديات الأساسية التي تواجه الاقتصاد، حيث بلغت فاتورتها العام الماضي 6.4 مليارات دولار، تمثل ما نسبته 20% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، وهي في ارتفاع مستمر مع الزيادة الاضطرارية في عدد سكان البلاد بنسبة 10% نتيجة لتدفق اللاجئين السوريين الذين يقدر عددهم بحوالي 1.4 مليون شخص.

وقد تسبب انقطاع إمدادات الغاز المصري عن الأردن نهائيا منذ يوليو/تموز من العام الماضي في تكبد شركة الكهرباء الوطنية المملوكة بالكامل للحكومة خسائر يتوقع أن تبلغ في المجمل 7.5 مليارات دولار مع نهاية العام الحالي، بحسب رئيس لجنة الطاقة في مجلس النواب الأردني النائب جمال قموه.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات