أعلن الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو اليوم الأحد أنه توصل لاتفاق مؤقت مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بشأن توريد الغاز إلى بلاده خلال فصل الشتاء، مطمئنا شعبه بالقول إن الأوكرانيين لن يشعروا بالبرد في هذا الشتاء حيث سيكون لديهم ما يكفي من الغاز والطاقة.

من جهته أكد المتحدث باسم شركة الغاز والنفط الروسية العملاقة غازبروم سيرغي كوبريانوف التوصل إلى اتفاق مبدئي بشأن استئناف إمدادات الغاز لكن الاتفاق يحتاج إلى إضفاء الطابع الرسمي عليه.

وعن تفاصيل الاتفاق، بيّن بوروشينكو أن كييف ستدفع لموسكو 385 دولارا لكل متر مكعب من الغاز حتى 31 مارس/آذار القادم.

جدير بالذكر أن السعر الذي كانت تطالب به شركة غازبروم الحكومية للمتر المكعب من أوكرانيا هو 485 دولارا.

وبالنسبة لمستقبل الاتفاق مع روسيا بشأن الغاز، أوضح الرئيس الأوكراني أنه من الممكن التوصل لاتفاق نهائي بشأن الغاز الروسي أثناء انعقاد "قمة الغاز" في مدينة بروكسل البلجيكية الثلاثاء القادم، والتي يجتمع فيها ممثلو روسيا وأوكرانيا والمفوضية الأوروبية التابعة للاتحاد الأوروبي.

يذكر أن أزمة الغاز تصاعدت في يونيو/حزيران الماضي عندما أوقفت روسيا إمدادات الغاز إلى أوكرانيا بسبب الديون التي تقدر بمليارات الدولارات.

وكان الرئيس الروسي ذكر مؤخرا أن ديون الغاز على أوكرانيا بلغت 4.5 مليارات دولار.

وفي سياق ذي صلة أشار الرئيس الأوكراني إلى أن بلاده تحتاج لمساعدات دولية في ظل الوضع المضطرب بها حاليا.

ومن المنتظر أن يصل مفوض الطاقة الأوروبي جونتر أوتينغر إلى العاصمة الأوكرانية كييف اليوم الاثنين لإجراء مباحثات بشأن أزمة الغاز مع القيادة الأوكرانية.

يشار إلى أن خطوط الأنابيب المهمة التي تمد غرب أوروبا بالغاز الروسي تمر من خلال أوكرانيا. وتتخوف موسكو من أن تستفيد أوكرانيا من هذه الخطوط لصالحها في ظل النزاع الناشب بينهما.

المصدر : وكالات