ارتفعت أسعار الغذاء بنسبة 24% في البلدان الثلاثة الأكثر تضررا جراء تفشي فيروس إيبولا, وهي غينيا وسيراليون وليبيريا، مما أجبر بعض العائلات على خفض وجباتها الغذائية إلى وجبة واحدة يوميا. بحسب برنامج الغذاء العالمي.

وتضررت الأقاليم المنتجة للغذاء في الدول في غربي أفريقيا بشدة جراء أسوأ تفش يتم تسجيله للحمى الفيروسية النزفية التي أودت بحياة قرابة 4500 شخص.

وقال برنامج الغذاء العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة إن قرارات الحكومات الثلاث بفرض حجر صحي على مقاطعات وتحديد التحركات لاحتواء انتشار الفيروس أدت أيضا إلى تعطيل الأسواق, كما أدت إلى ندرة الغذاء وتزايد الشراء المحموم مما أدى إلى زيادة الأسعار أكثر.

وأعلن برنامج الغذاء العالمي، وهو إحدى وكالات الأمم المتحدة الأكثر انخراطا في مكافحة إيبولا مع منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) الجمعة توزيع مساعدة غذائية فورا لـ265 ألف نسمة في فريتاون عاصمة سيراليون, وأوضح أن هذه المساعدات هي الأكبر في البلاد منذ بدء الوباء.

المصدر : وكالات