قالت وكالة الطاقة الدولية إن العالم سيشهد نموا أضعف بكثير من المتوقع في الطلب على النفط في عام 2015, وتوقعت أن تسجل أسعار الخام مزيدا من الانخفاض.

وهبطت أسعار النفط في سبتمبر/أيلول للشهر الثالث على التوالي, وانخفضت أسعار خام برنت الأوروبي القياسي هذا الشهر إلى أدنى مستوياتها في نحو أربع سنوات قرب 88 دولارا للبرميل بفعل وفرة المعروض وتباطؤ نمو الطلب وصعود الدولار.

وانخفض سعر برنت أكثر من 20% منذ يونيو/حزيران حين اقتربت الأسعار من 116 دولارا للبرميل بدعم من الاضطرابات في العراق.

وأوضحت الوكالة -في تقرير شهري نشر اليوم الثلاثاء- أنها خفضت تقديراتها لنمو الطلب على النفط في 2014 بواقع مائتي ألف برميل يوميا إلى 700 ألف برميل يوميا.

وتتوقع الوكالة ارتفاع الطلب في 2015 بواقع 1.1 مليون برميل إلى 93.5 مليون برميل يوميا بزيادة 1.2%, لكن بما يقل 300 ألف برميل عن التوقعات السابقة.

وأضافت أن الانخفاض الشديد في أسعار النفط منذ الربع الثاني من عام 2014 قد يوفر بعض الدعم لنمو الطلب العالمي على الخام لكن ربما تكون الغلبة للمناخ الاقتصادي العام الضعيف.

في الوقت نفسه زاد معروض النفط العالمي بنحو 910 آلاف برميل يوميا في الشهر الماضي إلى 93.8 مليون برميل يوميا مع ارتفاع الإنتاج داخل وخارج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وزاد إجمالي المعروض 2.8 مليون برميل يوميا عن مستواه قبل عام مع عودة معروض أوبك إلى النمو والارتفاع الكبير في إمدادات المعروض من خارج المنظمة بواقع 2.1 مليون برميل يوميا.

وأشارت الوكالة إلى أنها تتوقع نمو المعروض خارج أوبك إلى 1.3 مليون برميل يوميا في المتوسط عام 2015.

إنتاج أوبك
وفي الشهر الماضي زاد إنتاج أوبك من الخام إلى أعلى مستوياته في 13 شهرا بدعم من تعافي الإنتاج في ليبيا ونمو الإمدادات العراقية.

وارتفع الإنتاج بواقع 415 ألف برميل عن أغسطس/آب إلى 30.66 مليون برميل يوميا.

وقالت وكالة الطاقة إنها خفضت تقديراتها للطلب على خام أوبك بواقع مائتي ألف برميل في 2015 إلى 29.3 مليون برميل يوميا بسبب ضعف آفاق الطلب العالمي.

ويقل هذا المستوى أكثر من مليون برميل يوميا عن مستويات الإنتاج الحالية رغم أن أوبك لم تشر حتى الآن إلى أي خطط لخفض إنتاجها في اجتماعها المقبل المقرر في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وزادت إمدادات السعودية -أكبر منتج للنفط في أوبك- بواقع خمسين ألف برميل في سبتمبر/أيلول إلى 9.73 ملايين برميل يوميا.

وقالت الوكالة "يبدو أن الرياض عازمة على حماية حصتها في السوق الآسيوية التي يحتدم فيها التنافس إذ خفضت أسعارها الرسمية للشهر الرابع على التوالي".

المصدر : رويترز