أوزبورن: لا تزال الحكومة تقترض مائة مليار دولار سنويا (الأوروبية)

قال وزير الخزانة البريطاني جورج أوزبورن إن حكومته تحتاج إلى إجراء تخفيضات إضافية بقيمة 25 مليار جنيه إسترليني (41 مليار دولار) بعد الانتخابات التشريعية العام القادم.

وحذر أوزبورن من أن العام الحالي سيكون صعبا بسبب ما سماه "مواجهة الحقائق الصعبة".

وقال أيضا إنه بالرغم من خفض الحكومة عجز الميزانية فإنها لا تزال تقترض نحو مائة مليار دولار سنويا، وتدفع نحو نصف المبلغ تقريبا لخدمة الديون.

وأكد الوزير أنه يجب بحث ما إذا كانت الحكومة محتاجة لتطبيق التخفيضات الجديدة على الوزارات أو على ميزانية الرعاية. كما أكد أنه يريد لبريطانيا أن تكون بلدا يتحكم في مقدراته بنفسه.

وقال أوزبورن إنه لا يملك عصا سحرية لجعل بلاده أغنى، مشيرا إلى أن الطريق لا يزال طويلا أمام خفض الدين العام الحكومي رغم بدء تطبيق سياسات التقشف منذ ثلاث سنوات. وأوضح أنه بسبب سياسات التقشف استطاعت الحكومة خفض عجز الموازنة بمقدار الثلث.

يُشار إلى أن رئيس الوزراء ديفد كاميرون وعد أمس باستخدام اقتطاعات الضرائب لخدمة الفئات الأقل دخلا, كما وعد المتقاعدين بأنه سيضمن زيادات دخولهم حتى عام 2020 في حال فازت حكومته بالانتخابات.

المصدر : الفرنسية