بن برنانكي قال إن تعافي الاقتصاد الأميركي لم يكتمل (الفرنسية)

دعا رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بن برنانكي أمس الجمعة إلى المزيد من الإجراءات، لضمان تعافي الولايات المتحدة من الأزمة المالية والاقتصادية. وأضاف بن برنانكي أمام الجمعية الاقتصادية الأميركية في فيلادلفيا أن عام 2014 يمكن أن يكون عاما أفضل للاقتصاد الأميركي، ولكنه حذر من أن التعافي لم يكتمل بعد.

وأضاف المسؤول الأميركي -الذي سيترك منصبه آخر الشهر الجاري- أن معدل البطالة الذي يبلغ 7% ما زال مرتفعا، وأن الكثير من الناس توقفوا عن البحث عن عمل منتظم، مضيفا "اتخذنا إجراءات استثنائية لمواجهة تحديات اقتصادية استثنائية"، في إشارة إلى مواجهة تداعيات الأزمة المالية الذي كان منطلقها هو أزمة الرهن العقاري.

وقال برنانكي إن نمو الإنتاجية ما زال دون التوقعات، وهو عنصر مهم لتحقيق تعافي كلي للاقتصاد الأميركي، موضحا أن أسباب ضعف نمو الإنتاجية ما زالت غير واضحة بشكل كامل. وأشار إلى أن الأمر قد يُعزى لشدة آثار الأزمة المالية والتي أدت إلى تشديد شروط الإقراض أو ربما هو نتيجة مرتبطة بمرحلة الركود.

برنامج التحفيز
وبشأن قرار الاحتياطي الفيدرالي -منتصف الشهر الماضي- تقليص برنامجه للتحفيز النقدي والقاضي بشراء سندات بقيمة 85 مليار دولار شهريا، أوضح برنانكي أن هذه الخطوة لا تعني أي تراجع في التزام البنك المركزي الأميركي بالإبقاء على سياسة نقدية ميسرة طالما كانت الحاجة إليها قائمة.

واعتبر أن خفض البرنامج يعكس التقدم الذي أنجز في سوق التوظيف، حيث تراجعت البطالة من 10% في 2009 إلى 7% حاليا، كما ساعد البرنامج على توفير 7.5 مليون وظيفة منذ 2008، وأسهم في زيادة الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي والإنتاج الصناعي والاستثمار في المعدات ليصل أو يتجاوز النسب المسجلة قبل الركود.

المصدر : وكالات