الرياض سبق أن أقرت دعما ماليا لمصر في آخر يوليو الماضي بقيمة خمسة مليارات دولار (رويترز-أرشيف)

نقلت صحيفة الأهرام المصرية شبه الرسمية اليوم الخميس عن مصدر وزاري في الحكومة المصرية المؤقتة لم تسمه أن زيارة رئيس الوزراء حازم الببلاوي للسعودية الثلاثاء المقبل ستتوج بحصول القاهرة على ملياري دولار كوديعة، إلى جانب مساعدات بترولية قد تساوي قيمتها المبلغ نفسه.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصدرها أن "زيارة الببلاوي للسعودية الثلاثاء المقبل ستتوج بالاتفاق على حصول مصر على حزمة مساعدات سعودية جديدة تتنوع بين ودائع بالبنك المركزي بنحو ملياري دولار، وتسهيلات عينية في شكل مواد بترولية قد تصل إلى المبلغ نفسه"، إضافة إلى تنمية الاستثمارات السعودية في السوق المصرية.

وكان المتحدث باسم الحكومة المصرية هاني صلاح قال إن زيارة الببلاوي للسعودية ستركز على الملف الاقتصادي ومناقشة عدد من المشروعات.

زيارة الببلاوي للسعودية الثلاثاء الماضي ستركز على الملف الاقتصادي

وسبق لمحافظ البنك المركزي المصري هشام رامز أن قال في سبتمبر/أيلول الماضي إن القاهرة تسلمت بالفعل من الرياض مليار دولار، وتوقع حصول بلاده على دعم إضافي من السعودية والإمارات والكويت والتي تعهدت بمنح مصر مجتمعة 12 مليار دولار.

تعهدات
وكانت الرياض قد وافقت نهاية يوليو/تموز الماضي على تقديم حزمة مساعدات لمصر بقيمة خمسة مليارات دولار تشمل ملياري دولار وديعة نقدية بالبنك المركزي المصرية وملياري دولار من الغاز والمشتقات النفطية ومليار دولار نقدا.

وقد أسهمت المساعدات الخليجية في تخفيف الضغوط المالية على الاقتصاد المصري، والذي تضرر كثيرا جراء الاضطرابات التي تلت ثورة 25 يناير والانقلاب العسكري في الصيف الماضي، ومن المنتظر أن تكشف السلطات المصرية خلال أيام تفاصيل خطة ثانية للتحفيز الاقتصادي، حسب ما ذكره وزير المالية المصري أول أمس الثلاثاء، والتي ترمي للدفع بمعدل النمو وإعادة الثقة للمستثمرين بشأن وضع البلاد.

المصدر : وكالات,الجزيرة