تتعرض إيدس لأضرار جراء خفض موازنات حكومات الدول الأوروبية والأميركية والكندية (الأوروبية) 

أطلقت المجموعة الأوروبية لصناعات  الدفاع والطيران "إيدس" على نفسها اسم إيرباص غروب من خلال خطة إعادة هيكلة تنص أيضا على شطب آلاف الوظائف.

وتتعرض الشركة لأضرار جراء خفض موازنات حكومات الدول الأوروبية والأميركية والكندية التي بدأت تقلص طلبات الدفاع أو إلغاءها.

وسيكون لدى الشركة ثلاث وحدات بدلا من أربع، إذ أدمجت وحداتها لصناعات الدفاع والفضاء التي كانت تعرف في وقت من الأوقات باسم  "كاسيديان" و"أستريوم" و"إيرباص ميليتري" في وحدة أطلق عليها اسم "إيرباص للدفاع والفضاء".

وأصبح قطاعها يوروكوبتر للمروحيات يطلق عليه "إيرباص هيلوكوبترز" في  حين ستحتفظ بقطاعها لتصنيع طائرات الركاب "إيرباص".

ومن بين أولويات خطة إعادة الهيكلة شطب حوالي 5800 وظيفة على مستوى أوروبا بحلول 2016 في قطاع إيرباص لصناعات الدفاع والفضاء والذي يتخذ من أوتوبرون خارج ميونيخ مقرا له.

وسيتم شطب حوالي 2600 وظيفة من تلك الوظائف الملغاة في ألمانيا، وألف وظيفة في فرنسا.

ومن المقرر أن تتفاوض "إيرباص غروب" على تفاصيل شطب الوظائف مع ممثلي العمال في الأشهر القادمة.

المصدر : الألمانية