زيادة إنتاج النفط الأميركي أضعفت آثار هبوط المعروض في مناطق أخرى بالعالم (الفرنسية)

توقعت وكالة الطاقة الدولية زيادة الطلب العالمي على النفط بوتيرة أسرع هذا العام مع تسارع النمو الاقتصادي في الدول الصناعية مستوعبا زيادة المعروض حتى مع بلوغ إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة مستويات قياسية مرتفعة.

وقالت الوكالة في تقرير إن الاستهلاك العالمي للنفط سيرتفع 1.3 مليون برميل يوميا هذا العام بزيادة خمسين ألف برميل يوميا عن توقعاتها السابقة.

كما أوضحت أن نمو الطلب العالمي على النفط اكتسب زخما تدريجيا على ما يبدو في الـ18 شهرا الأخيرة مدفوعا بالتعافي الاقتصادي في الدول المتقدمة.

ويتعزز نمو الطلب على النفط بانتعاشة اقتصادية قوية في الولايات المتحدة حيث رفعت وكالة الطاقة تقديراتها للطلب عام 2013 بمقدار 180 ألف برميل يوميا إلى 18.9مليونا.

ويتسارع إنتاج النفط الأميركي، ومن المتوقع أن يزيد 780 ألف برميل يوميا هذا العام، لكن سيتعين على منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" أن تضخ المزيد هي الأخرى لتلبية الطلب المتنامي.

ورفعت الوكالة -التي تقدم المشورة بشأن سياسة الطاقة لمعظم الدول المستهلكة الرئيسية- توقعاتها للطلب على نفط أوبك هذا العام بمقدار مائتي ألف برميل يوميا إلى 29.4 مليونا.

وقالت إن ارتفاع إنتاج الخام الأميركي أسهم في تخفيف الآثار المترتبة على هبوط إمدادات النفط من بعض دول أوبك.

وقالت أيضا "إن التحول الأبرز هو الزيادة المطردة في إنتاج الخام الأميركي الذي أضعف آثار هبوط المعروض في مناطق أخرى لاسيما في ليبيا وإيران".

المصدر : رويترز