نمو ناتج المصانع في الصين فقد بعض قوته في ديسمبر/كانون الأول (الأوروبية)

سجل الاقتصاد الصيني خلال العام 2013 نمواً بنسبة 7.7% على أساس سنوي، لتبلغ قيمة الناتج المحلي الإجمالي 9.31 تريليونات دولار.

كما قدرت نسبة نمو الاقتصاد في الربع الأخير من العام 2013 بـ7.7%، في ظل اعتماد الحكومة إجراءات معززة للاستقرار.

وأظهرت بيانات صادرة اليوم أن نمو ناتج المصانع والاستثمار في الصين فقد بعض قوته في ديسمبر/كانون الأول الماضي مما تسبب في تباطؤ نمو الاقتصاد في الربع الأخير إلى أدنى مستوياته في ستة أشهر. وأدى ذلك إلى استقرار نمو الاقتصاد الصيني في 2013 دون تغير يذكر مقارنة بمستوياته المعدلة في 2012.

وسجل الناتج الصناعي في الصين خلال شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي زيادة بنسبة 9.7% على أساس سنوي. وزاد الناتج الصناعي الصيني للعام 2013 بنسبة 9.7% على أساس سنوي أيضاً.

وفي حين تكثف الصين جهودها لإعادة هيكلة اقتصادها من خلال تعزيز الاستهلاك المحلي على حساب الصادرات والاستثمارات، توقع بعض المحللين أن يفقد ثاني أكبر اقتصاد في العالم مزيدا من قوة الدفع هذا العام.

استهلاك النفط
وأظهرت بيانات اليوم أن استهلاك النفط في الصين عام 2013 زاد بأبطأ وتيرة في خمس سنوات بسبب تباطؤ النمو الاقتصادي، لكن من المتوقع تسارع الوتيرة هذا العام مع بدء تشغيل مصفاتين جديدتين.

وأظهرت بيانات حكومية أن حجم الطلب على النفط في ديسمبر/كانون الأول الماضي بلغ 10.06 ملايين برميل يوميا بانخفاض بنسبة 7.5% عن المستوى القياسي الذي سجله قبل عام عندما بلغ 10.88 ملايين برميل يوميا.

ومن المتوقع بدء تشغيل مصفاتين جديدتين مملوكتين لشركتي بتروتشاينا وسينوكيم في الربع الأول من هذا العام وتبلغ طاقتهما الإجمالية 440 ألف برميل يوميا. ومن المتوقع أن تستهلك المصفاتان معظم الطلب الإضافي الصيني على واردات الخام هذا العام.

المصدر : وكالات