الصين تعزز وارداتها من الطاقة من نفط بحر قزوين (الأوروبية)

وافقت كزاخستان على إعطاء الصين حصة تبلغ قيمتها 5 مليارات دولار في مشروع حقل نفط كاشاغان, مما يعزز إمدادات الطاقة للصين أكبر مستهلك في العالم.

وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ بعد مباحثات مع رئيس كزاخستان نور سلطان نزرباييف إن الجانبين اتفقا على تطوير الحقل الذي يعتبر أكبر اكتشاف في العالم في عقود عدة.

وتعتبر هذه واحدة من 22 اتفاقية توصل إليها الرئيس الصيني خلال زيارته لكزاخستان وتبلغ قيمتها مجتمعة 30 مليار دولار.

وطبقا لاتفاقية حقل كاشاغان، فإن كزاخستان سوف تبيع حصة 8.33% من حقل بحري في بحر قزوين للصين بقمة خمسة مليارات دولار.

يشار إلى أن الصين تشارك أيضا في مشروعات عدة أخرى في كزاخستان. 

ومما يعكس اهتمام الصين بتعزيز وارداتها من الطاقة، قيام الرئيس الصيني أثناء جولته الحالية بدول وسط آسيا بزيارة لتركمانستان التي تمتلك رابع أكبر احتياطي للغاز في العالم، وأشرف أيضا على توقيع اتفاقيات لتصدير الغاز لبلاده وبناء خط لضخ النفط إلى الصين.

يذكر أن كزاخستان تمتلك نحو 3%من احتياطات النفط في العام. ويحتوي حقل كاشاغان وحقول أخرى قريبة في شمال بحر قزوين على نحو 35 مليار برميل من النفط.

ويشرف حاليا كونسورتيوم، أي تحالف من الشركات العالمية، على تطوير هذه الاحتياطات باستثمارات تصل إلى 50 مليار دولار خلال 13 سنة.

المصدر : وكالات