هاينز: بلاكبيري تجري تغييرات صعبة ولكنها ضرورية لضبط أوضاعها (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت شركة ريسيرتش إن موشن الكندية المصنعة لهواتف بلاكبيري عن خطط للاستغناء عن 4500 موظف يشكلون 40% من قوتها العاملة في أكبر عملية لتسريح العمالة في تاريخها.

ويأتي هذا الإجراء من الشركة الكندية في وقت تتوقع فيه أن تصل خسائرها إلى قرابة مليار دولار في الربع السنوي المنتهي في 31 من الشهر الماضي.

وتهدف الشركة من إجراء تقليص العمالة إلى تقليل نفقات التشغيل بمقدار النصف بحلول نهاية الربع الأول من العام المالي 2015.

وتعليقا على خطة الشركة، قال رئيسها ثورستن هاينز إن الشركة تطبق تغييرات تشغيلية صعبة، معتبرا أنها ضرورية لضبط أوضاعها في صناعة الهواتف الذكية شديدة التنافسية ولدفع الشركة في اتجاه الربحية.

وأضاف أنه بمرور الوقت تعتزم بلاكبيري تركيز جهودها على الحلول المتقدمة للأجهزة والبرامج والخدمات للشركات وكبار المستخدمين المهنيين.

يأتي ذلك في وقت تتوقع فيه الشركة بيع نحو 3.7 ملايين هاتف خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي مقابل نحو 7.4 ملايين هاتف خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وتواجه بلاكبيري منافسة شديدة في سوق الهواتف الذكية خاصة مع كل من شركتي أبل الأميركية وسامسونغ الكورية الجنوبية وهو ما أثر بشدة على مبيعاتها العالمية.

المصدر : وكالات