أوباما يحذر من احتمال عجز مالي لبلاده
آخر تحديث: 2013/9/21 الساعة 14:07 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/21 الساعة 14:07 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/17 هـ

أوباما يحذر من احتمال عجز مالي لبلاده

أوباما ندد أمام عمال صناعة السيارات في ميسوري بتصويت مجلس النواب ضد الرعاية الصحية (الفرنسية)

حذر الرئيس الأميركي باراك أوباما من احتمال عجز بلاده عن الوفاء بالتزاماتها المالية إذا لم يوافق الكونغرس على زيادة سقف الدين العام. وأوضح أن عدم رفع سقف الدين سيجعل أميركا بمثابة الأب الذي يمتنع عن إعالة أبنائه.

وانتقد أوباما خصومه من الحزب الجمهوري لمحاولتهم إلغاء تمويل قانون الرعاية الصحية الذي يحمل اسمه في مقابل رفع سقف الدين وذلك خلال تصويت لمجلس النواب الأميركي جرى أمس. 

وفي كلمة له أمام عمال صناعة السيارات في ولاية ميسوري الأميركية أمس، ندد أوباما بتصويت مجلس النواب هذا.

وفي التصويت وافق مجلس النواب على قانون ميزانية قصيرة المدى للفترة من أول أكتوبر/تشرين الأول حتى 15 ديسمبر/كانون الأول المقبلين بأغلبية 230 عضوا مقابل 189 عضوا، ومن شأن هذا القانون أن يحول دون توقيع أوباما على قانون الرعاية الصحية.

وتعهد أوباما باستخدام حق النقض (فيتو) ضد هذا الإجراء إذا تم تمريره في الكونغرس بصورته الحالية.

وفي حال عدم توصل الكونغرس (مجلسي النواب والشيوخ) إلى اتفاق بشأن الميزانية قبل مطلع الشهر المقبل ستصبح الحكومة بلا مخصصات مالية وهو ما سيجبرها على وقف الكثير من أنشطتها.

ونبه أوباما إلى أن توقف نشاط الحكومة سيؤدي إلى توقف خدمات يعتمد عليها الكثير من الأميركيين ويجعل مئات الآلاف من العاملين في الحكومة من دون عمل ويؤدي إلى عدم دفع رواتب أفراد القوات المسلحة وغير ذلك من التداعيات.

وبعد تصويت مجلس النواب على قانون الميزانية القصيرة المدى، حث الجمهوريون أعضاء مجلس الشيوخ -الذي يسيطر عليه الحزب الديمقراطي- على المضي في نفس الطريق حيث اعتبروا أن قانون الرعاية الصحية سيضر بالشركات والعائلات الأميركية.

وتعليقا على التصويت قال رئيس مجلس النواب الجمهوري جون بوينر إن الشعب الأميركي لا يريد توقف الحكومة عن العمل ولا يريد قانون أوباما للرعاية الصحية.

وعند عرض قانون الميزانية المؤقتة على مجلس الشيوخ من المتوقع أن يتم حذف بنود الرعاية الصحية، الأمر الذي سيتطلب إعادة القانون مرة أخرى إلى مجلس النواب لإقراره حيث سيكون على النواب الاختيار بين السماح بتوقف الحكومة عن العمل نتيجة عدم إقرار الميزانية أو التخلي عن بنود الرعاية الصحية.

ولتفادي توقف مؤسسات الدولة الأميركية عن العمل يضطر الكونغرس لتمرير سلسلة من الميزانيات القصيرة المدى بسبب فشله في الاتفاق على ميزانية لمدة عام كامل.

وقد ظهر شبح توقف الحكومة عن العمل مرات عدة خلال السنوات الأخيرة قبل أن يتوصل الكونغرس إلى اتفاق في اللحظات الأخيرة.

المصدر : وكالات

التعليقات