ارتفاع أسعار مواد أساسية مثل الخبز والحبوب بسوريا دفع معدل التضخم إلى بلوغ نسبة 68% (رويترز)

ارتفع معدل التضخم في سوريا خلال مايو/أيار الماضي إلى 68% حسب إحصائيات رسمية نشرها اليوم المكتب المركزي للإحصاء، والذي عزا ارتفاع التضخم إلى زيادة أسعار الأغذية والمشروبات والخبز والحبوب واللحوم والألبان والزيوت. وفي المقابل انخفضت أسعار البقوليات والخضار.

وذكرت وسائل إعلام سورية حكومية أن ارتفاع التضخم لم يطل فقط المواد الغذائية الأساسية، بل أيضا قطاعات أخرى مثل النقل والملابس.

واحتلت حلب المركز الأول بين المحافظات السورية من حيث ارتفاع نسبة التضخم، حيث سجلت أعلى نسبة تضخم قريبة من 82%، في حين جاءت دمشق في آخر الترتيب بتضخم في حدود 59%.

من جانب آخر، قدرت الصناعة السورية قيمة الأضرار المباشرة وغير المباشرة التي لحقت بمؤسساتها وشركاتها والجهات التابعة لها نتيجة ما أسمتها "الاعتداءات الإرهابية" والعقوبات الاقتصادية منذ بداية الأحداث ولغاية الشهر الماضي، نحو 100 مليار ليرة (769 مليون دولار).

وأوضحت الوزارة حسب ما نقلته صحيفة تشرين الحكومية أن قيمة الأضرار المباشرة التي تتمثل في سرقة ونهب واعتداء وتخريب للأبنية والآلات والمعدات والآليات والأثاث والتجهيزات، بلغت 58.4 مليار ليرة (449 مليون دولار)، في حين بلغت الأضرار غير المباشرة المتمثلة بضياع إنتاج ورواتب عاملين للشركات المتوقفة نتيجة الأحداث بشكل كامل أو جزئي 41.6 مليار ليرة (320 مليون دولار).

المصدر : الجزيرة,الفرنسية