تراكم ديون مصر على شركات نفط يدفع الأخيرة للعزوف عن الاستثمار أكثر (الأوروبية-أرشيف)

قال رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي أمس إن بلاده تقترب من الاتفاق على جدول زمني لتسديد ديون قيمتها ستة مليارات دولار مستحقة لشركات نفط أجنبية، وأضاف الببلاوي في تصريح صحافي أن الاتفاق سيؤدي إلى زيادة تلك الشركات لاستثماراتها إلى 15 مليار دولار خلال عامين.

وأضاف المسؤول المصري أن تراكم الديون المذكورة يدفع شركات النفط إلى التوقف عن ضخ استثمارات في البلاد. وكان وزير البترول المصري شريف إسماعيل صرح في وقت سابق هذا الشهر بأن القاهرة تعكف على إعداد جدول زمني لدفع متأخرات الديون المستحقة لفائدة شركات نفط أجنبية يرمي إلى تشجيعها على مواصلة الاستثمار في عمليات الاستكشاف والتطوير.

وتشير البيانات المالية لشركات بي بي وبي جي غروب وإديسون وترانسغلوب إنرجي إلى أن السلطات المصرية تدين لها بأكثر من 5.2 مليارات دولار إلى غاية آخر العام الماضي، وذكرت شركة دنا غاز -التي تبلغ ديونها المستحقة على القاهرة 230 مليون دولار- أنها تجري مباحثات نشطة مع الحكومة المصرية بشأن سداد الديون المرتبطة بإمدادات الغاز الطبيعي.

يشار إلى أن مصر تواجه منذ الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك في فبراير/شباط 2011 صعوبات في مواجهة ارتفاع فاتورة استيراد مواد الطاقة، وذلك جراء الثقل الكبير لمخصصات دعم أسعار الوقود.

المصدر : رويترز