العراق يسعى لرفع إنتاجه النفطي إلى 11 مليون برميل يوميا في ست سنوات (الأوروبية-أرشيف)

فاضل مشعل-بغداد

في إطار تفعيل إستراتيجيته الرامية لرفع الإنتاج النفطي، شرع العراق مؤخرا في تفعيل حفر عشرات الآبار النفطية كان أعلن عنها مطلع العام الحالي، وذلك بمنح تراخيص بمبلغ 350 مليون دولار لشركتين صينيتين وثالثة أميركية لحفر 39 بئرا نفطية.

وإزاء ذلك، أوضح المدير العام لشركة نفط ميسان الحكومية علي البهادلي أن مجلس الوزراء وافق الأربعاء الماضي على إحالة حفر 39 بئرا جديدة في منطقة أبو غرب والبرزكان والفكة التابعة لشركة نفط ميسان لثلاث شركات هي وذر فورد الأميركية، وكوسل وبوهاي الصينيتان.

وأضاف البهادلي في حديث للجزيرة نت أن حصص الشركات الثلاث توزعت بواقع 21 بئرا لوذر فورد، عشر منها في حقل أبو غرب و11 في حقل البرزكان، أما حصة بوهاي فبلغت 12 بئرا في حقل أبو غرب، في حين كانت حصة شركة كوسل ست آبار في حقل الفكة.

مضاعفة الإنتاج
وبحسب الخبير في وزارة النفط العراقية ناظم الحلفي فإن عمليات تطوير حقول ميسان متواصلة من قبل شركتين صينيتين رئيسيتين هما بتروتشاينا وسينوك لإنتاج نحو مليون برميل يوميا مطلع العام 2017 وكميات من الغاز في حقول الحلفاية والبرزكان وأبو غرب والفكة بعد أن أحيلت إليها في جولات تراخيص سابقة.

وبين الحلفي أن وزارة النفط كانت منحت في جولة 20 يونيو/حزيران 2009 تراخيص لتطوير ستة حقول نفط وحقلي غاز، وهي الرميلة والزبير وغرب القرنة في محافظة البصرة، والفكة وأبو غرب في ميسان وبني سكان وعكاز والمنصورية في محافظتي الأنبار وديالي، وباي حسن في محافظة كركوك.

وكشف الحلفي أن بغداد تأمل من خلال منح تراخيص في الجولتين الأولى والثانية للعام 2009 إلى شركات عالمية مرموقة في رفع الإنتاج من نحو ثلاثة ملايين برميل يوميا حاليا إلى 11 مليون برميل يوميا في غضون السنوات الست المقبلة وإلى 12 مليون برميل على المدى الأطول بعد إضافة الكميات المنتجة من الحقول الأخرى.

العراق يخطط لبناء أربعة مصافي نفط جديدة (الأوروبية-أرشيف)

مصاف جديدة
من جهته لفت أستاذ مادة الاقتصاد في جامعة بغداد عبد الله خضر أن العراق ما زال يفتقر إلى الوسائل الجيدة لنقل النفط إلى المصافي التي تبلغ سعتها التكريرية 600 ألف برميل في اليوم والتي تقع بعيدا عن حقوله المنتجة، ولذلك تخطط الدولة لبناء أربعة مصاف تستطيع رفع التكرير من 600 ألف برميل إلى 1.5 مليون برميل يوميا.

وكانت وزارة النفط العراقية أعلنت قبل يومين أن حقل مجنون الذي تشغله شركة رويال داتش شل سيبدأ إنتاج النفط الشهر المقبل بمعدل 175 ألف برميل يوميا، وهو واحد من أربعة حقول جنوبية عملاقة يعول عليها العراق لمضاعفة إنتاجه الحالي.

يشار إلى أن العراق يمتلك سلسة من الحقول العملاقة مثل حقل مجنون بقدرة إنتاجية تبلغ 600 ألف برميل يوميا ونهر عمر بطاقة ما بين 400 و500 ألف برميل يوميا وغرب القرنة الذي يعتبر امتدادا لحقل الرميلة بطاقة إنتاج تصل إلى 300 ألف برميل يوميا، إضافة لحقول البصرة الأحد عشر منها ثلاثة منتجة وثمانية غير منتجة، وحقول كركوك الستة التي تعمل أربعة منها فقط، كما يضاف لها خمسة حقول في إقليم كردستان بطاقة تقديرية تصل إلى 375 ألف برميل يوميا.

المصدر : الجزيرة