توقف ضخ النفط في الأنبوب الرئيسي بمأرب يكلف اليمن 12 مليون دولار يوميا (الجزيرة)

أعلنت السلطات اليمنية عن استئناف ضخ النفط عبر أنبوب رئيسي بمحافظة مأرب الواقعة على البحر الأحمر غربي البلاد، بعد توقف خمسة أيام عقب تفجيره من قبل مسلحين مجهولين يعتقد أنهم قبليون.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" عن وكيل محافظة مأرب للشؤون الإدارية عبد الله أحمد الباكري قوله إن عملية ضخ النفط من حقول الإنتاج في صافر إلى ميناء التصدير برأس عيسى في محافظة الحديدة قد استؤنفت اليوم، بعد استكمال إصلاح الأنبوب الذي تعرض للتخريب قبل خمسة أيام في منطقة الكيلو 33 بوادي عبيدة.

وأضاف الباكري أن "الفرق الهندسية كانت قد بدأت العمل مساء الأربعاء وتمكنت من سرعة الإصلاح لتبدأ عملية الضخ".

وتسبب تفجير أنبوب النفط الرئيسي في محافظة مأرب بتوقف ضخ ما يتراوح بين 100 ألف و125 ألف برميل نفط يوميا، ما يكلف خزينة الدولة نحو 12 مليون دولار، حسب مصادر حكومية.

ويعتمد اليمن على صادرات الخام لدعم احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي وتمويل ما يصل إلى 70% من الإنفاق الحكومي، وتعرضت أنابيب النفط والغاز في اليمن منذ بداية العام الجاري لثماني هجمات، حسب إحصائية رسمية نشرت مؤخرا.

وتكبد اليمن خسائر اقتصادية قدرت بـ3.166 مليار دولار أميركي جراء هذه الهجمات المسلحة على أنابيب النفط والغاز في العام الماضي، وذكر بيان صدر مؤخرا عن هيئة استكشاف النفط اليمنية أن هذه  الهجمات تؤدي إلى توقف الإنتاج وتلحق أضرارا بالغة بعمليات التشغيل والصيانة وتوقف عملية النقل.

المصدر : وكالات,الألمانية,رويترز