فضيحة التلوث دفعت عدة دول لإيقاف واردتها من ألبان شركة "فونتيرا" النيوزلندية (وكالة الأنباء الأوروبية)

انضمت السعودية إلى الدول الساعية لمحاصرة تداعيات أزمة الألبان المصنعة لدى شركة "فونتيرا" النيوزيلندية، الملوثة ببكتيريا يمكن أن تحدث تسمما للمستهلكين.

وذكرت تقارير صحفية سعودية أن السلطات السعودية أعلنت أنها رصدت كميات من حليب أطفال من إنتاج فونتيرا، ملوثة ببكتيريا يمكن أن تتسبب في أنواع من التسمم الغذائي يحتمل تسببها في الوفاة ومنها تسمم يؤدي إلى الشلل.

ونقلت التقارير عن الهيئة السعودية العامة للغذاء والدواء تأكيدها على أنه سيتم إتلاف هذه الكميات من الحليب المخصصة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عام وثلاثة أعوام، وأوضحت أن هذه الألبان صنعتها شركة فونتيرا لصالح مجموعة أبوت، وتحمل العلامة التجارية "سيميلاك غين بلاس".

وتعد السعودية واحدة من ست دول قالت الشركة النيوزيلندية إنها باعت لها كميات من بروتين مصل اللبن (شرش اللبن)  ملوثة ببكتيريا "كلوستريديوم بوتولينوم"، وصدرت فوانتيرا كميات من هذا البروتين الملوث إلى أستراليا والصين وماليزيا وفيتنام وتايلند إضافة إلى السعودية، حيث استخدمت بهذه الدول في صناعة منتجات من بينها حليب الأطفال ومشروبات الطاقة واللبن المجفف (البودرة).

ودعت فونتيرا المصنفة أكبر شركة لتصدير الألبان في العالم إلى سحب منتجات ألبانها من الأسواق الدولية بعد اكتشاف تلوث مصل اللبن (شرش اللبن) الذي تم إنتاجه في مايو/ أيار 2012 ببكتيريا "كلوستريديوم بوتولينوم"، بسبب تمريره بأنبوب معالجة غير نظيف.

وأعلنت الشركة أن 90% من كميات حليب الأطفال الرضع الملوث ببكتيريا تسبب التسمم قد تم سحبها من الأسواق، وسيتم سحب الباقي في غضون 48 ساعة.

أكبر مستهلك 
وتعد الصين أكبر مستهلك لمنتجات ألبان فونتيرا التي سافر مديرها التنفيذي ثيو سبيرينجز إلى هناك للاعتذار عن التلوث، وبحث الأزمة مع السلطات الصينية والعملاء من الشركات.

وقال وزير التجارة النيوزيلندي تيم جروسر أمس إن الصين أوقفت كافة وارداتها من مسحوق الحليب من نيوزيلندا وأستراليا بعد اكتشاف البكتيريا.

ويعتقد أن 90% من واردات الصين من مسحوق الحليب التي بلغت 1.9 مليار دولار العام الماضي تأتي من نيوزيلندا.

وعلق اقتصاديون بأن حظرا طويلا قد يتسبب في نقص منتجات الألبان في الصين بما فيها الأنواع الأجنبية من حليب الأطفال.

وحذت روسيا حذو الصين وأوقفت استيراد وتداول منتجات فونتيرا، كما أشارت تقارير إلى أن تايلند قررت سحب منتجات فونتيرا المستوردة منذ مايو/أيار الماضي. وفي نيوزيلندا سحبت "نوتريسيا" التابعة لشركة "دانون" بعض أنواع حليب الأطفال الذي يباع تحت العلامة التجارية "كاريكير".

المصدر : وكالات