أكد فابيوس (يسار) استمرار الحكومة الفرنسية بتقديم الدعم اللازم للحكومة الفلسطينية (الأوروبية)

وقعت الحكومتان الفلسطينية والفرنسية في رام الله اتفاقيتين تقدم بموجبهما باريس دعما ماليا للسلطة الفلسطينية تناهز قيمته 24 مليون يورو (32 مليون دولار).

ووقع الاتفاقيتين في مقر الحكومة الفلسطينية رئيس الوزراء رامي الحمد الله عن الجانب الفلسطيني، ووزير الخارجية لوران فابيوس عن الجانب الفرنسي.

وتبلغ قيمة اتفاقي الدعم 23 مليونا و750 ألف يورو، تسعة ملايين منها لدعم مباشر للخزينة الفلسطينية و14 مليونا و750 ألف يورو لمشروع معالجة النفايات الصلبة في قطاع غزة.

وقال الحمد الله إن هدف الحكومة هو توفير احتياجات المواطن الفلسطيني رغم الأزمة المالية التي تعاني منها، وتوفير البيئة المناسبة للمفاوض الفلسطيني بغية إنجاح المفاوضات الحالية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

كما أعرب عن أمله بأن تقوم فرنسا بمساعدة الجانب الفلسطيني في الضغط على الحكومة الإسرائيلية من أجل وقف البناء الاستيطاني ورفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

وأكد فابيوس استمرار الحكومة الفرنسية بتقديم الدعم اللازم للحكومة الفلسطينية بما يمكنها من القيام بمهامها، وقال إنه ستوقع المرحلة الثانية من المساعدات أثناء زيارة يقوم بها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لرام الله في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

المصدر : الفرنسية