السعودية تخطط للحد من زراعة القمح والاعتماد كليا على الواردات بحلول عام 2016 (الجزيرة)
قال تجار أوروبيون إن المؤسسة السعودية العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق طرحت مناقصة دولية لشراء 660 ألف طن من القمح الصلب من خارج البلاد.

وذكر التجار أن آخر موعد لتلقي عروض الشراء هو اليوم السبت مع بقاء العروض سارية حتى الاثنين القادم، وأضافوا أن المؤسسة طلبت قمحا لا تقل نسبة البروتين فيه عن 12.5%.

وطلبت المؤسسة شحن 330 ألف طن إلى ميناء جدة و330 ألفا إلى ميناء الدمام، وأعلنت أنها تريد تسليم المشتريات في ست شحنات إلى كل ميناء على أن يكون حجم الشحنة الواحدة 55 ألف طن، على مدى فترة تبدأ من الأول من نوفمبر/تشرين الثاني وتنتهي في الثلاثين من ديسمبر/ كانون الأول.

واشترت السعودية في مناقصة سابقة جرت في يونيو/حزيران الماضي 410 آلاف طن من القمح الصلب و115 ألفا من القمح اللين، للشحن في الفترة بين سبتمبر/أيلول وأكتوبر تشرين/الأول.

وأصبحت المملكة مستوردا كبيرا للقمح الصلب واللين بعد أن تخلت عن خطط لتحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح عام 2008، بسبب استهلاك زراعة هذه الحبوب بالمناطق الصحراوية كميات هائلة من المياه.

وتسعى السعودية للحد من النشاط الزراعي تدريجيا والاعتماد كليا على الواردات بحلول عام 2016 لتوفير المياه.

المصدر : رويترز