لاغارد: الحكومة المصرية الحالية لا تتمتع باستقرار ودعم كافيين للتفاوض معها (الفرنسية)
أعلنت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد أن الظروف في مصر "ليست مواتية" لاستئناف المفاوضات حول خطة المساعدة التي يعتزم الصندوق تقديمها للقاهرة، وذلك بسبب أعمال العنف التي تعصف بالبلاد منذ إطاحة الجيش بالرئيس المنتخب محمد مرسي في الثالث من يوليو/ تموز الماضي.

وقالت لاغارد في مقابلة مع تلفزيون بلومبرغ "نحن على أتم استعداد لدعم الشعب المصري في هذه المرحلة الانتقالية، ولكن لم تجتمع كل العناصراللازمة لتقديم هذا الدعم".

وفي نهاية 2012 توصل صندوق النقد والقاهرة إلى اتفاق على خطة مساعدة لمصر بقيمة 4.8 مليارات دولار، غير أن هذه الخطة ذهبت أدراج الرياح بسبب الاضطرابات السياسية في البلاد.

وبحسب لاغارد لا بد من توافر مستوى معين من "الاستقرار" و"الدعم" للحكومة المصرية كي يستأنف الصندوق مفاوضاته مع القاهرة.

وأضافت "واضح أن الوضع ليس كذلك حتى الآن"، وشددت في الوقت نفسه على استعداد الصندوق لمساعدة مصر إذا توافرت الظروف اللازمة لذلك.

وكان وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل قد أكد أن الدول العربية مستعدة لتعويض القاهرة عن أي خفض غربي في المساعدات أو القروض.

المصدر : الفرنسية