شركات صناعية أوروبية هددت باللجوء للقضاء لمعارضة اتفاق اللوحات الشمسية الصينية (الأوروبية)
أنهى المفوضون الـ28 للاتحاد الأوروبي نزاعا تجاريا مع الصين وصدقوا على اتفاق توصلوا إليه سابقا مع هذا البلد، يحدد معايير دخول ألواح الطاقة الشمسية القادمة من هناك للأسواق الأوروبية.

وهددت شركات أوروبية باللجوء للمحاكم لمعارضة هذه التسوية التي ستصبح سارية المفعول ابتداء من الثلاثاء القادم بعد تصديق المفوضين عليها، وحصولها على مساندة غير رسمية من الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي.

ويتهم الاتحاد الأوروبي الصين -أكبر منتج لألواح الطاقة الشمسية والمنتجات المتصلة بها في العالم- بخفض الأسعار بشكل غير قانوني.

وبموجب الاتفاق الجديد ستضع المفوضية الأوروبية حدا سعريا وقيودا للتصدير حتى نهاية العام 2015 بالنسبة لـ70% من إمدادات الألواح الشمسية الصينية.

ويرى الاتحاد الأوروبي أن ذلك سيصحح الضرر الواقع على شركات الطاقة الشمسية الأوروبية نتيجة الإغراق الصيني، ويحافظ أيضا على الواردات الأكثر احتياجا لها بالأسواق الأوروبية.

في المقابل سيتم إعفاء الموردين الصينيين من رسوم مكافحة الإغراق الأوروبية المقرر زيادتها الثلاثاء القادم.

ولقي الإعلان عن موافقة المفوضين الأوروبيين على الاتفاق مع الصين رفضا من الاتحاد الأوروبي لصناعة الطاقة الشمسية، وعبر الاتحاد الذي رفع شكوى أولية لمكافحة الإغراق لدى الاتحاد الأوروبي عن عدم رضاه بالتسوية.

المصدر : الألمانية