تخوف في الأردن من تضرر علاقته الاقتصادية بمصر نتيجة استمرار العنف الدامي فيها (غيتي إيميجز)
قال مسؤول اقتصادي أردني إن استمرار الاضطرابات في مصر سيؤدي إلى اختلال العلاقة الاقتصادية مع الأردن.

وأوضح رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي -في بيان- أن استمرار الأحداث الدامية  في مصر وتطورها ستكون له انعكاسات سلبية على الاقتصاد الأردني والسوق المحلية، واعتبر أن هذا الوضع يفرض على بلاده إيجاد بدائل وحلول لتجنّب تأثرها من تلك الاضطرابات.

ولفت إلى أن استمرار الاضطرابات في الشارع المصري سيؤدي إلى اختلال العلاقة الاقتصادية المتينة بين الجانبين.

وأضاف الكباريتي أن القطاع الخاص الأردني يرتبط بمصالح إستراتيجية مع القطاع التجاري والصناعي المصري، تتمثل بالعديد من اتفاقيات الاستيراد والتصدير.

وأوضح أن "الاضطرابات في مصر الشقيقة تختلف اختلافاً كلياً عن باقي مثيلاتها في الدول الأخرى، حيث يرتبط القطاع التجاري بمجموعة روابط اقتصادية وتجارية مع الأشقاء في مصر".

وذكر رئيس الغرفة التجارية الأردنية أن مصر تشكل بوابة لصادرات الأردن إلى دول أفريقيا المختلفة.

وأوضح أن "السوق المصرية تعد نقطة ترانزيت للحركة التجارية الأردنية، مما يولد تخوفاً كبيراً لدى المستوردين والمصدرين حيال استيراد وتصدير المواد"، وأشار إلى أن هناك تحويلاً كبيراً لحجم البضائع عن طريق البر إلى البحر عبر ميناء العقبة (جنوب).

وقال الكباريتي إن التبادلات التجارية بين الأردن ومصر مستمرة وغير متوقفة لكنها تأخذ وقتاً أطول، خاصة عندما يتعلق الأمر بالشاحنات المحملة بالبضائع المستوردة.

وبلغ حجم صادرات الأردن إلى مصر حوالي 50 مليون دينار خلال النصف الأول من العام الحالي.

المصدر : يو بي آي