توقف العمل بالبورصة المصرية يوم الخميس الماضي بسبب الاضطرابات السياسية (الأوروبية)

قال رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية في مصر شريف سامي إنه تقرر تقليص ساعات العمل في سوق المال لتصبح ثلاث ساعات فقط بدلا من أربع وذلك حتى انتظام عمل البنوك بشكل طبيعي وتقليص فترة حظر التجول في مصر.

وأوضح ذلك قائلا "قررنا تقليص عدد ساعات التداول في البورصة على ضوء تقليص عدد ساعات عمل البنوك وستعود للعمل بالوقت الطبيعي مع عودة البنوك للعمل في ساعاتها الطبيعية ومع تقليص فترة حظر التجول".

وقرر البنك المركزي المصري تقليص عدد ساعات البنوك إلى ثلاث ساعات فقط بدلا من ست ساعات لتبدأ من الساعة التاسعة وحتى الثانية عشرة ظهرا.

وكان البنك قد قرر الأربعاء الماضي تعطيل العمل في البنوك يوم الخميس نتيجة الاضطرابات السياسية التي تمر بها مصر. وبعدها مباشرة قررت إدارة البورصة الإغلاق لأن عملها مرتبط بشكل أساسي بعمل البنوك.

كما أشار سامي إلى أن البورصة لن تلجأ لإجراءات احترازية إلا عند الضرورة القصوى وفي أضيق الحدود.

وأضاف أن "الإجراءات الاحترازية التي يمكن اللجوء إليها هي تقليل التذبذب السعري أو تقليص ساعات التداول أو وقف الشراء والبيع في ذات الجلسة, وفي حالة الأوضاع الشديدة السوء قد نلجأ لإغلاق السوق".

وأعلنت السلطات المصرية أمس عن اعتقال أكثر من ألف شخص من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، بينما دعت قيادات جماعة الإخوان المسلمين إلى أسبوع من الاحتجاجات في جميع أنحاء مصر بدءا من اليوم بعد مواجهات دامية مع قوات الأمن المصرية.

المصدر : رويترز