الطيران والسياحة الألمانيان تضررا في مصر بفعل ما يشهده البلد من مذابح دموية (الجزيرة)

قررت شركة "إير برلين" الألمانية للطيران وقف حجز رحلات جديدة إلى مصر حتى 15 سبتمبر/أيلول المقبل بسبب الاضطرابات الدامية التي تشهدها البلاد.

وأوضحت الشركة في -بيان أصدرته- أنها ستواصل رحلاتها التي تم حجزها إلى مصر قبل هذا القرار.

وأشارت إلى أن عملاءها الذين حجزوا بالفعل رحلات إلى مصر ولا يريدون التوجه إلى هناك الآن، يمكنهم اختيار وجهة أخرى على متن طائرات الشركة بدون تكاليف إضافية.

وتسير "إير برلين" رحلاتها إلى المنتجعات السياحية المصرية المطلة على البحر الأحمر في الغردقة ومرسى علم وشرم الشيخ.

وجاء قرار الشركة على خلفية تنويهات سفر جديدة أصدرتها وزارة الخارجية الألمانية، وحثت فيها المواطنين الألمان على عدم السفر إلى جميع أنحاء مصر، بعد أن كانت تستبعد في السابق المناطق السياحية المطلة على البحر الأحمر باعتبارها مناطق آمنة.

إيقاف السياحة
كما جاء إيقاف إير برلين حجز رحلات جديدة لمصر بعد إعلان شركتي "توماس كوك" و"توي" الألمانيتين إلغاء رحلاتهما السياحية إلى مصر حتى 15 سبتمبر/أيلول المقبل نظرا للاضطرابات الدموية التي تشهدها البلاد.

وذكرت "توماس كوك" أن إلغاء رحلاتها يعود للاضطرابات العنيفة التي تشهدها مصر والتوصية الأخيرة للخارجية الألمانية بعدم السفر إلى جميع أرجاء مصر.

وأضافت الشركة أن الإلغاء يسري أيضا على الشركات الأخرى التابعة لـ"توماس كوك" وهي "نيكرمان" و"بوخر" و"أوغر"، وذكرت أنها ستعرض على عملائها برامج سياحية لمناطق بديلة.

كما أوصت مجموعة "توي" السياحية العملاقة عملاءها المتواجدين في مصر حاليا بالتوجه إلى إدارة الشركة هناك إذا رغبوا قطع عطلتهم في مصر، وأشارت المجموعة إلى أن إلغاء رحلاتها إلى مصر يشمل كافة الشركات التابعة لها.

المصدر : الألمانية