تجاهل المتعاملون قيود الاستيراد الصارمة في الهند أكبر مستهلك للمشغولات الذهبية في العالم (الأوروبية)

قال مجلس الذهب العالمي إن الطلب على المعدن النفيس سجل أدنى مستوى في أربع سنوات في الربع الثاني من العام بالرغم من زيادة الإقبال على المشغولات والعملات والسبائك الذهبية.

ويسعى المستثمرون للخروج من صناديق المؤشرات المدعومة بالذهب في الوقت الذي تراجعت فيه مشتريات البنوك المركزية بأكثر من النصف.

وأدت موجة بيع في أبريل/نيسان -خسر خلالها الذهب مائتي دولار للأوقية في يومين في أكبر انخفاض منذ ثلاثين عاما- وتراجعات أخرى في يونيو/حزيران إلى رفع الطلب على العملات والسبائك لمستويات قياسية. وزادت مشتريات الحلي لأعلى مستوياتها في نحو خمس سنوات.

وقال المجلس إن الطلب الاستهلاكي الذي يشمل المشغولات والسبائك والعملات ارتفع أكثر من النصف إلى ألف و83 طنا في ربع السنة الماضي مقارنة مع نفس الفترة من العام السابق.

لكن نزوح 402.2 طن من صناديق المؤشرات المدعومة بالذهب وانخفاض مشتريات البنوك المركزية بمقدار 93.4 طنا دفع الطلب للتراجع 12% إلى 856.3 طنا وهو أقل مستوى منذ النصف الثاني من 2009.

سوق الذهب
واليوم عزز الذهب مكاسبه بعد أن أنعشت مؤشرات للتضخم في الولايات المتحدة الآمال في ألا يقدم مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) على تقليص برنامجه لشراء السندات قريبا وبعد أن ارتفعت حيازات أكبر صندوق مؤشرات مدعوم بالذهب في العالم للمرة الثانية في غضون أسبوع.

كما تجاهل المتعاملون قيود الاستيراد الصارمة في الهند والنزوح عن صناديق مؤشرات أخرى مدعومة بالذهب، مما رفع الأسعار للجلسة السادسة في السبع جلسات الأخيرة.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1339.86 دولارا للأوقية.

وزاد السعر الفوري للفضة أكثر من 1% إلى 22.03 دولارا للأوقية مسجلا أعلى مستوى في شهر إذ زادت حيازات أكبر صندوق مؤشرات مدعوم بالفضة في العالم لأعلى مستوى في أربعة أشهر.

وارتفع البلاتين 0.9% إلى 1510.74 دولارات للأوقية وهو أعلى سعر في أكثر من شهرين.

المصدر : رويترز