حجوزات موسم الصيف الجاري تراجعت بشكل ملحوظ مقارنة بموسم العام الماضي (الأوروبية)

أثرت تطورات الأوضاع السياسية في مصر والاضطرابات بالسلب على الشركات السياحية الألمانية.  

وأعلنت شركة توي الألمانية للسياحة أن الطلب على مصر تراجع بوضوح مؤخرا، وقالت إن حجوزات موسم الصيف الجاري تراجعت بشكل ملحوظ مقارنة بموسم العام الماضي.

وفي المقابل، تحدثت رابطة الشركات السياحية الألمانية عن تزايد في استفسارات العملاء لدى الشركات السياحية عن الأوضاع في مصر.

وقالت المتحدثة باسم الرابطة زيبيله تسويش "لكن لا توجد موجة إلغاءات أو تغيير للحجوزات".

وذكرت شركة دير توريستيك للسياحة أن حجوزاتها السياحية لمصر أقل من المعدل الطبيعي.

وقالت المتحدثة باسم الشركة آن شميت "ما زال هناك طلب لكنه ضعيف جدا".

وفي المقابل ذكرت شركة إف تي آي السياحية أن حجوزات الموسم الصيفي الجاري لمصر شهدت ارتفاعا ملحوظا، لكن هناك تراجعا في حجوزات الموسم الشتوي.

وتحدثت شركة أولتورز عن تراجع في الحجوزات السياحية لمصر سواء في الموسم الصيفي أو الشتوي.

وبوجه عام تراجعت الحجوزات السياحية لمصر بنسبة كبيرة مقارنة بمستوى الحجوزات في الفترة التي سبقت الربيع العربي.

وقال المتحدث باسم شركة توماس كوك، ماتياس براندس "مصر لم تتعاف بعد من الثورة"، مضيفا أن الاضطرابات الأخيرة أدت إلى تراجع عدد الحجوزات مجددا.

المصدر : الألمانية