نفط جنوب السودان لا يجد منفذا تصديريا إلا عبر السودان (الجزيرة)
ذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية أن السودان سيمدد فترة السماح بتصدير نفط جنوب السودان عبر أراضيه حتى 6 سبتمبر/أيلول المقبل، في خطوة تأتي في أعقاب وساطة الاتحاد الأفريقي.

وكانت الخرطوم قد أبلغت جوبا في يونيو/حزيران الماضي أنها ستوقف كل صادرات النفط عبر خط أنابيبها اعتبارا من 7 أغسطس/آب الحالي، متهمة دولة الجنوب بدعم متمردين معادين لحكومة الرئيس عمر البشير ينشطون عبر حدود البلدين، وهو ما نفته جوبا.

ويتراوح إنتاج جنوب السودان من النفط في الأحوال العادية بين 100 ألف و180 ألف برميل يوميا، وتم ترتيب تمديد مهلة ضخ المادة الخام من خلال مفاوضات قام بها رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثابو مبيكي ووزير الخارجية الإثيوبي تادرس أدهانوم والممثل الصيني الخاص للشؤون الأفريقية تشونغ.

وحصل جنوب السودان عندما أصبح دولة مستقلة في العام 2011 على ثلثي احتياطيات السودان من النفط، وأصبحت ميزانية دولة الجنوب الوليدة معتمدة بشكل رئيسي على صادراتها من الذهب الأسود، لكنها كدولة مفتقرة لأي منفذ بحري ظلت معتمدة على خطوط أنابيب النفط الممتدة حتى ميناء بورتسودان على البحر الأحمر لنقل نفطها إلى الأسواق العالمية.

المصدر : الجزيرة,رويترز