حكومة سول اتخذت جملة إجراءات مشددة لإلزام مواطنيها بادخار الكهرباء (الجزيرة)
تشهد كوريا الجنوبية أسوأ أزمة نقص بالطاقة الكهربائية مما دفع الحكومة إلى حظر تشغيل المكيفات وإطفاء الأنوار والدعوة للمشاركة في توفير الكهرباء لحالات الطوارئ.

وأفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) بأن الحكومة الكورية الجنوبية حظرت على المؤسسات العامة تشغيل مكيفات الهواء بين 12 و14 أغسطس/آب بغية التغلب على أسوأ أزمة في نقص الطاقة الكهربائية.

وقالت وزارة التجارة والصناعة والطاقة الكورية الجنوبية إنها منعت المؤسسات العامة من تشغيل مكيفات الهواء أثناء فترة العمل، وأضافت أنها أمرت باتخاذ تدابير إضافية مثل تجهيز مأوى لكبار السن والنساء الحوامل وغيرهم.

وقررت الوزارة إطفاء الأنوار الداخلية في المؤسسات العامة مبدئيا واستخدامها في الأماكن التي تحتاج إلى الإضاءة، مثل الدرج والطوابق تحت الأرض وغيرها، كما دعت إلى استخدام الدرج بدلا من المصعد إذا سمحت الظروف بذلك.

وأضافت الوزارة أنها حثت المؤسسات العامة التي تملك مولدات الطوارئ بسعة أكبر وتصل إلى 500 كيلووات، على تشغيلها في الفترة الممتدة من الساعة الثانية بعد الظهر حتى الساعة السادسة مساء.

دعوة للتعاون
ودعت الوزارة في اجتماع مع رؤساء المحافظات والمقاطعات بقيادة وزير الأمن الوطني والإدارة العامة كل المؤسسات العامة في البلاد عبر شبكة الاتصالات إلى مشاركتها في التعاون لتوفير الطاقة الكهربائية لحالات الطوارئ.

كما رفع مركز استخدام الطاقة الكهربائية مستوى الاستعداد بشأن إمداد الطاقة الكهربائية، وهو المستوى الأول من خمس مراحل لتقييم وضع الطاقة بالدولة، بعد أن وصل مستوى احتياطي البلاد من الطاقة الكهربائية إلى أقل من خمسة ملايين كيلووات لمدة 20 دقيقة.

وأوضح مسؤول في المركز أنه كان يتوقع إصدار مستوى الاهتمام، وهو المستوى الثاني الذي يصدر عندما يصل احتياطي الطاقة لما بين 3 و4 ملايين كيلوواط، غير أنه تم خفض المستوى إلى مرحلة الاستعداد.

ويتوقع المركز إصدار التنبيه، وهو المستوى الثالث في أزمة الطاقة، مع انخفاض احتياطي الطاقة إلى 2.41 مليون كيلوواط.

المصدر : يو بي آي