إحصائيات رسمية كشفت أن توقعات الرئيس الفرنسي كانت متفائلة (الجزيرة)
خفضت فرنسا توقعاتها الاقتصادية للعام الحالي، حيث كشف وزير ماليتها عن توقعه بأن يشهد إجمالي الناتج المحلي لبلاده نموا يتراوح بين "سالب 0.1% و0.1%".

وقال الوزير بيير موسكوفيتشيفي في تصريحات لصحيفة "كورس ماتان" الفرنسية المحلية "من المهم سير معدلات النمو في اتجاه معاكس إيجابي"، وعبر عن تفاؤله بخروج الاقتصاد الفرنسي من ركوده الحالي، وأوضح أن كل المؤشرات تظهر تحسنا يعزز هذا التفاؤل، واعتبر أن هناك أسبابا كافية للاعتقاد بأنه بعد ثلاثة أعوام من تراجع الأداء سيعود الاقتصاد الفرنسي إلى النمو في 2014.

وجاء تفاؤل وزير المالية الفرنسي معاكسا لما كشفت عنه بيانات رسمية اعتبرت أن توقعات الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لنمو إجمالي الناتج المحلي بنسبة 0.1% في العام 2013 كانت متفائلة.

وكانت هيئة الإحصاءات الوطنية الفرنسية قد أكدت في يونيو/حزيران الماضي أن الاقتصاد الفرنسي يشهد حالة من الركود مع انخفاض الإنتاج بنسبة 0.2% في الربع الأول من العام الجاري، بعد انخفاض مماثل في الربع الأخير من العام 2012.

ويعرف الركود بأنه حدوث نمو سلبي خلال ربعين ماليين متتاليين، وتتوقع هيئة الإحصاءات الفرنسية انخفاض ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو بنسبة 0.1% في 2013 بعد نمو صفري في 2012.

المصدر : الألمانية