وزير المالية السعودي قال إن بلاده ستقدم لمصر وديعة بملياري دولار (الأوروبية-أرشيف)

قال وزير المالية السعودي إبراهيم العساف اليوم إن بلاده وافقت على تقديم حزمة مساعدات لـمصر بخمسة مليارات دولار، تشمل مليارين على شكل وديعة نقدية بالبنك المركزي المصري، ومليارين آخرين على شكل منتجات نفطية وغاز، ومليارا خامسا يقدم نقدا.

وتأتي المساعدات بعدما عزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسي الأسبوع الماضي. وسبق لوزير التخطيط المصري عمرو دراج أن صرح الشهر الماضي بأن بلاده تتفاوض مع السعودية للحصول على قرض بقيمة نصف مليار دولار لتمويل عجز الموازنة.

وكانت الرياض قد أقرت في يونيو/حزيران 2012 دعماً مالياً لمصر بقيمة 430 مليون دولار لتمويل مشروعات، فضلا عن قرض بقيمة 750 مليون دولار لتمويل استيراد منتجات نفطية.

وجاء إعلان السعودية عن دعم مالي جديد للقاهرة بعد تعهد سابق للإمارات اليوم أيضا بمنح مصر حزمة مساعدات بقيمة ثلاثة مليارات دولار، تتضمن منحة بمليار دولار ووديعة بمليارين دون نسبة فائدة تسلم للمركزي المصري. ويقدر اقتصاديون الحاجيات التمويلية لمصر بنحو 33 مليار دولار خلال الأشهر الـ18 المقبلة، منها 15 ملياراً بنهاية العام الحالي.

وأسهم إعلان السعودية والإمارات تقديم معونات مالية لمصر في ارتفاع بورصة القاهرة التي أغلقت اليوم مرتفعة بنسبة 3.3%، مدفوعة أيضا بتفاصيل الإعلان الدستوري الذي أصدره أمس الرئيس المؤقت عدلي منصور حول الجدول الزمني للفترة الانتقالية. وقال مدير المبيعات الدولية لدى فاروس للأوراق المالية محمد رضوان إن اتخاذ خطوات نحو تشكيل حكومة جديدة ينعكس إيجابياً على المستثمرين.

المصدر : الجزيرة,رويترز