شركات طاقة تجلي موظفيها من مصر
آخر تحديث: 2013/7/8 الساعة 21:13 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/8 الساعة 21:13 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/1 هـ

شركات طاقة تجلي موظفيها من مصر

إنتاج مصر من النفط والغاز لم يتأثر لحد الآن من تداعيات تصاعد التوترات السياسية في البلاد (الأوروبية-أرشيف)

دفع تصاعد الاضطرابات السياسية في مصر شركات طاقة أوروبية لإجلاء العاملين الأجانب لديها من مصر ويتعلق الأمر بكل من بريتش بتروليوم (بي بي) وبي جي غروب البريطانيتين وشركة إيني الإيطالية، وقالت شركة شل الهولندية البريطانية إنها نقلت بعض موظفيها من مصر.

وأشار متحدث باسم شركة بي جي غروب -التي تنتج خمس إجمالي إنتاجها من مصر- إلى أن الشركة قررت إجلاء مائة من العاملين في أنشطة غير أساسية من مصر، وأضاف أن الشركة تتوفر على نحو 150 عاملاً أجنبياً في مصر، وأن عملية الإجلاء مؤقتة، وقال المتحدث "لم تتأثر الأنشطة رغم الأحداث التي وقعت في الفترة الأخيرة".

وتخطط شركة بي بي أيضاً لسحب عدد من عامليها الأجانب غير الأساسيين بشكل مؤقت، وذكر مصدر مطلع أن أربعين شخصاً من العاملين الأجانب الأساسيين للشركة سيبقون في البلاد وسيظل مكتبها مفتوحاً، وأضاف أنه ليس من المتوقع أن يتأثر الإنتاج، ويبلغ عدد العاملين الأجانب لدى شركة النفط البريطانية في مصر نحو مائة شخص.

ولم يتأثر إنتاج مصر من النفط والغاز جراء الاضطرابات السياسية والأمنية الجارية، وتنتج البلاد 728 ألف برميل من النفط يوميا حسب إحصائيات العام الماضي.

بورصة القاهرة ختمت تداولاتها اليوم على هبوط ناهز 3.55% متأثرة بوقوع قتلى وجرحى قرب دار الحرس الجمهوري

البورصة والسياحة
وفي سياق آخر، أغلقت بورصة القاهرة تداولاتها اليوم على هبوط ناهز 3.55% متأثرة بتوتر الأوضاع في مصر عقب مقتل وجرح العشرات من مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي قرب دار الحرس الجمهوري.

وكان المؤشر الرئيس للبورصة المصرية قد ارتفع بنحو 7.3% الخميس الماضي عقب عزل الجيش المصري لمحمد مرسي، غير أن السوق المالية سرعان ما هبطت عقب ذلك.

وامتدت آثار الاضطرابات في مصر إلى قطاع السياحة الحيوي، حيث حذرت الحكومة الألمانية اليوم رعاياها من الرحلات السياحية النيلية في مصر، وأوصت وزارة الخارجية المواطنين الألمانيين بتجنب القيام برحلات سياحية في مدينتي الأقصر وأسوان، فضلا عن تحذيرها من السياحة في الحدود المصرية الإسرائيلية وشمال سيناء، في حين قالت إنها المناطق السياحية على البحر الأحمر تظل آمنة.

وفي سياق متصل، تراجعت العملة الكينية الشلن اليوم في ظل إقبال مستوردي النفط على شراء الدولار لتعزيز مخزوناتهم من الخام خشية أن تتسبب الاضطرابات في مصر في ارتفاع أسعاره، وقال شيخ مهران -وهو من كبار المتعاملين لدى البنك التجاري الكيني- إنه يتوقع أن تضر اضطرابات مصر أيضا بصادرات كينيا من الشاي إلى هذا البلد العربي، إذ تستورد مصر ربع صادرات كينيا من هذه السلعة.

المصدر : وكالات

التعليقات