مجسم للسفينة "الملكة إليزابيث2" التي تعتزم دبي تحويلها إلى فندق عائم (أسوشيتد برس)

أعلنت امارة دبي في دولة الإمارات العربية عزمها البدء في تحويل السفينة التاريخية العملاقة "الملكة إليزابيث2" إلى فندق عائم على درجة عالية من الفخامة، بتكلفة قد تصل 90 مليون دولار.

وقال مسؤولون في الشركة المنفذة للمشروع إنه تم تحديد يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول القادم موعداً لتنظيم حفل توديع السفينة لمغادرة  شواطئ إمارة دبي، في طريقها إلى الصين حيث ستبدأ أعمال تحويلها إلى فندق.

وخلال مؤتمر صحفي أوضح مدير الشركة خميس بوعميم أنه تم بذل جهود ضخمة خلال الأشهر القليلة الماضية استعدادا لبدء المشروع "الذي سيبث الحياة من جديد في السفينة التاريخية".

وتعهد بوعميم بتقديم مشروع فريد من نوعه "مثير للمشاعر والعواطف والأحاديث للعديد من السنوات المقبلة".

وأوضح أنه سيتم تحويل غرف السفينة الى أجنحة فندقية بمساحات تتراوح بين 60 و150م2، مع أجنحة أكبر حجماً للإقامة الطويلة الأجل، مشيرا إلى أن هدف المشروع هو بناء فندق فخم يحفظ للسفينة مكانتها الكبيرة في التاريخ البحري. 

وقال بوعميم إنه يتوقع تحول الفندق العائم إلى الربحية بحلول العام 2024. ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل الفندق الجديد عام 2014.

وتعتبر "الملكة إليزابيث2" من أشهر السفن في العالم، ويبلغ طولها 293م، وتضم نحو 400 غرفة.

وقد أبحرت السفينة حول العالم 25 مرة، وحملت ملوك وملكات ورؤساء الدول والحكومات، ورواد الفضاء وعددا من مشاهير العالم.

المصدر : وكالات