الجزائر تزود حاليا أوروبا بما بين 13و15% من حاجاتها من الغاز الطبيعي عبر أنبوبين (الفرنسية-أرشيف)

وقعت الجزائر والاتحاد الأوروبي الأحد بالجزائر العاصمة على مذكرة تفاهم تخص شراكة إستراتيجية في مجال الطاقة. ووقع بالأحرف الأولى على الوثيقة رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو. 

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن مصدر بوزارة الخارجية أن النص الجديد للاتفاق يأتي لتعزيز علاقات التعاون الممتازة الموجودة بين الطرفين في مجال الطاقة، ويفتح آفاقا واعدة وهامة لتطويرها.

وخلال مؤتمر صحفي أكد باروسو أن مذكرة التفاهم التي تم إبرامها وسيلة لتنمية التعاون في قطاع الطاقة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي.

وتتضمن المذكرة التي بدأ التفاوض حولها عام 2008، كل أوجه التعاون في مجالات الطاقات التقليدية والمتجددة، وكذلك الصناعة في قطاع الطاقة ونقل التقنية، كما تتحدث عن تأمين تزويد أوروبا بالطاقة.

وكان يفترض أن يتم التوقيع على المذكرة بداية العام 2013، وعزت الجزائر هذا التأخر إلى تعقيدات في إجراءات التصديق عليها في مؤسسات الاتحاد الأوروبي.

وينتظر أن تساهم المذكرة في زيادة الاستثمارات الأوروبية في مجال الطاقة الجزائرية، وكذلك نقل التقنية وإطلاق مشاريع جديدة تخص الطاقات التقليدية والمتجددة.

تجدر الإشارة إلى أن الجزائر تزود حاليا أوروبا بما بين  13 و15% من حاجاتها من الغاز الطبيعي عبر أنبوبين يعبر أحدهما إيطاليا من الشرق والثاني إسبانيا من الغرب، مما يجعلها ثاني دولة مصدرة للغاز نحو دول الاتحاد الأوروبي بعد روسيا.

المصدر : وكالات