الصادرات الأميركية هبطت في مايو/أيار الماضي لتصل قيمتها إلى 187.1 مليار دولار (الأوروبية-أرشيف)

أظهر تقرير للحكومة الأميركية اليوم ارتفاع العجز التجاري للولايات المتحدة ارتفاعا حادا في مايو/أيار، حيث زاد بأكثر من 12% ليصل إلى 45 مليار دولار من 40.1 مليار دولار في أبريل/نيسان الماضي.

وأوضحت وزارة التجارة الأميركية في بيان صدر اليوم أن هذه الزيادة في العجز التجاري تعد أكبر زيادة على أساس شهري في عامين. وعزت ذلك إلى زيادة حجم الواردات من الصين وباقي العالم، إلى جانب انخفاض الصادرات الأميركية جراء ضعف النمو في الخارج.

وبذلك تخالف النتائج التي تحققت في الشهر المذكور توقعات المحللين التي كانت تشير قبل صدور التقرير إلى تراجع العجز في مايو/أيار الماضي قليلا.

ومن شأن ارتفاع العجز التجاري بهذا المستوى الدفع بالمحللين إلى خفض تقديرات النمو للاقتصاد الأميركي في الربع الثاني من العام الجاري.

وفي مايو/أيار الماضي نمت الواردات الأميركية بنسبة 1.9% لتصل إلى 232.1 مليار دولار وهو أعلى مستوى منذ المستوى القياسي 234.3 مليار دولار المسجل في مارس/آذار 2012.

وحسب بيان الوزارة هبطت الصادرات الأميركية بنسبة 0.3% في الشهر المحدد لتصل قيمتها إلى 187.1 مليار دولار. 

وبالنسبة للصين التي تواجه أميركا معها خلافا تجاريا بسبب ارتفاع العجز التجاري الأميركي معها بشكل كبير، بينت الوزارة أن الواردات الأميركية من الصين قفزت في مايو/أيار الماضي بنسبة 10.7% لتصل إلى 36.6 مليار دولار.

المصدر : وكالات