محطة طاقة شمسية قرب مدينة وجدة الواقعة في أقصى شرقي المغرب (الفرنسية-أرشيف)

قال المكتب الوطني للكهرباء المغربي أمس إن شركة سيبكو3 الصينية وقعت اتفاقاً لبناء محطة للكهرباء تعمل بالفحم طاقتها 318 ميغاوات في المغرب، وذلك بعدما فازت الشركة بعقد قيمته ثلاثة مليارات درهم (360 مليون دولار) في عطاء طرحه المكتب العام الماضي لبناء ثاني محطة لتوليد الكهرباء تعمل بالفحم في مدينة جرادة على الحدود مع الجزائر، والتي تندلع فيها احتجاجات متكررة بسبب البطالة منذ إغلاق مناجم الفحم هناك في العام 2001.

وسيمول بنك التصدير والاستيراد الصيني إنشاء المحطة التي ستبدأ تشغيلها في نهاية العام 2016، وأقيمت محطة للكهرباء بطاقة 165 ميغاوات هناك في العام 1971، وتعمل بنوع من الفحم يحتوي على نسبة عالية من الكربون يستخرج من مناجم هناك.

ووقع المكتب الوطني للكهرباء اتفاقا لشراء 1320 ميغاوات أو 2% من حاجات البلاد من محطة ضخمة ينتظر إقامتها وستعمل بالفحم على ساحله على المحيط الأطلسي قرب مدينة آسفي، وذلك بموجب عقد فازت به جي دي إف سويز الفرنسية وشركة ناريفا ذراع الطاقة لمجموعة أونا المغربية.

وقال وزير الطاقة المغربي فؤاد الدويري إن المحطة كان من المتوقع أن تبدأ التشغيل في العام 2017 لكن مصادر مقربة من الصفقة قالت إن مقدمي العروض يجدون صعوبة في جمع الأموال المطلوبة، وهو ما قد يؤخر أعمال الإنشاءات.

ويعاني المغرب نقصاً كبيراً في إنتاج الطاقة في ظل نمو الاستهلاك السنوي بحوالي 10%، ويضطر للإنفاق بكثافة على دعم الكهرباء بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج.

المصدر : رويترز