مصر تريد تكوين مخزون إستراتيجي من السلع الأساسية يكفيها لستة أشهر وعلى رأسها القمح (رويترز)

قال وزير التموين المصري محمد أبو شادي إن بلاده تسعى لزيادة مخزونها من القمح إلى ما بين 5 و6.5 ملايين طن بنهاية السنة المالية 2013-2014، وذلك مقارنة بنحو 4.2 ملايين طن المتوفر حالياً، أغلبه من الإنتاج المحلي الذي يناهز 3.73 ملايين طن.

وقال أبو شادي، الذي عيّن وزيرا للتموين الثلاثاء الماضي، إن وقف استيراد القمح في عهد حكومة الرئيس المعزول محمد مرسي "كان قراراً خاطئاً"، وإن بلاده تسعى الآن لتكوين مخزون إستراتيجي من جميع السلع الأساسية يكفي لستة أشهر، وأضاف أن قرار وقف استيراد القمح "كان قائماً على التخمين وليس الحقائق".

وكان وزير التموين المصري السابق باسم عودة قد أوقف استيراد القمح في فبراير/شباط الماضي، على أساس الاعتماد على المحصول المحلي وأيضا بسبب تراجع الاحتياطي من النقد الأجنبي والسيولة المالية.

وأشار وزير التموين الجديد إلى أن مخزون مصر الحالي من القمح يكفي حتى 25 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وبعد الاتفاق على استيراد 480 ألف طن سيكفي حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول المقبل.

أبو شادي: قرار الحكومة السابقة وقف استيراد القمح كان خاطئاً (رويترز)

وعاودت مصر الشراء قبيل عزل مرسي في مطلع الشهر الجاري، حين اشترت 180 ألف طن للشحن في أغسطس/آب المقبل، ثم قررت الخميس الماضي شراء 300 ألف طن للشحن أيضاً في الشهر المقبل.

السيولة وروسيا
وردا على سؤال عن مدى توفر السيولة الضرورية لتمويل استيراد القمح، قال أبو شادي "نعم لدينا سيولة والدعم العربي سيسد الفراغ"، وكانت الإمارات قد سلمت البنك المركزي قبل بضعة أيام مساعدات مالية بقيمة ثلاثة مليارات دولار، وفي حين قالت السعودية إنها ستحول دعما ماليا في أقرب وقت، لم تحدد الكويت موعدا لتسليم الدعم المالي الذي وعدت به مصر.

وذكر المسؤول المصري أن القاهرة ستتفاوض مع موسكو في الأيام القليلة المقبلة بشأن تسهيلات استيراد القمح الروسي من قبيل مد أجل السداد وسعر البيع والكميات المتاحة للاستيراد، غير أنه شدد على "لا أحد يعطي منحاً من القمح"، في إشارة إلى تصريح إيليا شيستاكوف نائب وزير الزراعة الروسي الأسبوع الماضي قال في إنه ينبغي لبلاده وغيرها من الدول مناقشة تقديم مساعدات إنسانية من القمح لمصر.

وأشار أبو شادي إلى أن بلاده ستتوسع في زراعة القمح الموسم المقبل وستعمل من خلال نظام الزراعة التعاقدية للقمح بداية من الموسم المقبل، أي ستتعاقد الدولة مع الفلاح قبل زراعة المحصول، وكان مجلس الحبوب العالمي رفع توقعاته لمحصول القمح في مصر إلى 9.4 ملايين طن في 2013-2014 مقارنة بتوقع سابق كان يتحدث عن رقم تسعة ملايين طن.

المصدر : رويترز