مشروع تصدير إيران الغاز للعراق سيمنحها عائدات يومية بعشرة ملايين دولار (رويترز)

أعلن المدير العام للشركة الوطنية الإيرانية للغاز جواد أوجي أمس أن طهران وبغداد ستوقعان اليوم اتفاقية لتصدير الغاز الإيراني إلى العراق، وأضاف أوجي في تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) أن الاتفاقية ستوقع في بغداد بحضور وزير النفط الإيراني ووزير الطاقة العراقي.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن الاتفاقية تنص على تصدير 25 مليون متر مكعب من الغاز يومياً إلى محطتي المنصورية وبغداد في العراق، وحسب أوجي فإن مفاوضات تصدير الغاز الإيراني بدأت قبل عامين ونصف العام، وباشر البلدان خلال هذه المدة تنفيذ عمليات مد أنبوب تصدير الغاز بالتوازي مع المحادثات.

ويتوقع أن يدر المشروع على إيران إيرادات يومية بقيمة 10 ملايين دولار، وسنوية بقيمة 3.7 مليارات دولار، وصرح وزير النفط الإيراني رستم قاسمي بأن تصدير غاز بلاده للعراق سيمر عبر مرحلتين انطلاقا من حقل بارس الجنوبي، ومن المنتظر أن يشرع في التصدير خلال الشهرين المقبلين.

قاسمي: تصدير الغاز الإيراني للعراق سيبدأ في غضون شهرين (الفرنسية-أرشيف)

تأثير العقوبات
ونقلت وكالة فارس في موقعها الإلكتروني عن قاسمي قوله إن العقوبات الغربية التي تقودها واشنطن ضد طهران ساهمت في تقوية قدرات الشركات الإيرانية التي أصبحت قادرة الآن على بناء مشروعات طاقة عملاقة.

وكان متحدث باسم وزارة النفط الإيرانية صرح في يناير/كانون الثاني الماضي بأن الوزارة تشرف على مشروع هو الأضخم بالنسبة إليها ويتمثل في مد أنبوب غاز بين إيران والعراق وسوريا، ومن المؤمل أن يزود هذا الأنبوب محطات الكهرباء العراقية حيث سيتم تصديره أيضا إلى سوريا، ومنها إلى الأسواق الأوروبية في مرحلة لاحقة، بحيث ستمتد الأنابيب على مسافة 5600 كيلومتر سينقل عبرها 110 ملايين متر مكعب يوميا.

وحسب إحصائيات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) للعام 2012 فإن إيران تنتج شهريا 188.75 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي وتصدر منه 9.11 مليارات متر مكعب شهريا، ولدى طهران احتياطات مؤكدة من الغاز تفوق 33 تريليون متر مكعب برميل، بالمقابل لا ينتج العراق سوى 880 مليون متر مكعب من الغاز، ويتوفر على احتياطات مؤكدة من الغاز بحدود 3.158 تريليونات متر مكعب.

المصدر : وكالات,الجزيرة