جوبا تخفض إنتاجها النفطي
آخر تحديث: 2013/7/18 الساعة 21:22 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/18 الساعة 21:22 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/11 هـ

جوبا تخفض إنتاجها النفطي

الخرطوم هددت جوبا بوقف نقل نفطها يوم 7 أغسطس/آب المقبل إذا استمرت بدعم متمردين (الفرنسية)

أعلنت دولة جنوب السودان خفض إنتاجها النفطي وتعتزم وقفه بشكل كلي بعد إصرار السودان على وقف نقل نفط الجنوب يوم 7 أغسطس/آب المقبل بسبب اتهام الخرطوم لجوبا بدعم الجبهة الثورية السودانية عبر الحدود بين البلدين، وهو ما تنفيه جوبا.

وذكر مسؤولون في وزارتي الخارجية والنفط في جنوب السودان أن جوبا خفضت الإنتاج من 200 إلى 160 ألف برميل يوميا، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ميوين ماكول إريك "بدأ الخفض أمس، وسينخفض تدريجياً إلى أن يتوقف تماماً".

وعللت جوبا قرار خفض الإنتاج بأنه يأتي تفادياً للخسائر المادية والكوارث البيئية التي قد تنجم إذا ما نفذت الخرطوم قرارها، ولوحت باللجوء إلى المحاكم الدولية لتعويض الأضرار الاقتصادية التي ستلحق بها.

جنوب السودان سبق أن دعت الصين التي تهيمن على صناعة النفط في السودانين، إلى التوسط بين الجانبين لحل مشاكلهما

طلب الوساطة
وأشار إريك إلى أن بلاده دعت الصين التي تهيمن على صناعة النفط في السودانين، إلى التوسط بين الجانبين في النزاع الدائر بينهما. وكان السودان قال قبل شهر إنه سيغلق خطي أنابيب العبور والتصدير أمام نفط الجنوب في غضون شهرين ما لم تتخل جوبا عن دعمها للمتمردين.

ويمثل خفض إنتاج نفط جوبا ضربة لاقتصادي البلدين اللذين تضررا بشدة جراء وقف جنوب السودان لإنتاج النفط على مدار 16 شهرا بسبب خلاف حول رسوم نقل النفط عبر خط الأنابيب، واستؤنف الإنتاج في أبريل/نيسان الماضي عقب إبرام الطرفين اتفاقا في هذا الشأن.

ومقابل اتهام السودان لجارته تعيب جوبا على الخرطوم دعم متمردين ضد سلطات جنوب السودان في ولاية جونقلي، حيث يحول القتال المتصاعد دون تنفيذ خطط الحكومة بخصوص التنقيب عن النفط بمساعدة شركة توتال الفرنسية وشركة إكسون موبيل الأميركية.

المصدر : وكالات

التعليقات