ميناء اللاذقية استقبل في النصف الأول من العام 470 سفينة مقابل 688 سفينة العام الماضي (الجزيرة)

انخفض نشاط مينائي طرطوس واللاذقية السوريين خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي بأكثر من 35% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث بلغ عدد السفن التي رست في الميناءين في الفترة المذكورة حوالي 986 سفينة مقابل 1518 سفينة في الفترة نفسها من العام الماضي، واستقبل الميناء الأول 516 سفينة مقابل 830 سفينة العام الماضي، في حين استقبل الثاني 470 سفينة مقابل 688 سفينة.

بالمقابل ارتفعت إيرادات محطة الحاويات والإيرادات الإنتاجية في الميناءين حسب ما ذكرته الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الحكومية السورية، لتنتقل من 2.233 مليار ليرة (21.3 مليون دولار) في النصف الأول من العام الماضي إلى 2.70 مليار ليرة (25.7 مليون دولار)، أي بزيادة تقارب 21%.

وسبق لمسؤول في الشركة الفلبينية لتشغيل المرافئ -التي انسحبت من سوريا- أن ذكر بداية العام الجاري أن الأزمة التي تعيشها البلاد هبطت بنشاط الحاويات في مينائي طرطوس واللاذقية، حيث استقبل الأول في 2011 نحو 32 ألفا و500 حاوية، مقابل 51 ألفا و150 حاوية في عام 2011، وقالت شركة تأمين بحري في لندن العام الماضي إن سوريا أضيفت إلى لائحة المناطق ذات المخاطر العالية بالنسبة للسفن التجارية.

وكانت شركة "سي أم أي سي جي أم" الفرنسية -وهي ثالث مجموعة شحن بحري في العالم- قد أعلنت أنها تواصل عملياتها بشكل طبيعي تجاه مينائي طرطوس واللاذقية، وتعتبر الشركة واحدة من تكتل شركات يسير رصيف الحاويات في اللاذقية، إلا أن شركة "ميرسك لاين" الدانماركية -وهي أكبر شركة حاويات في العالم- ذكرت العام الماضي أنها أوقفت نشاطها تجاه ميناء طرطوس.

المصدر : الجزيرة